سفير المملكة يحتفي بالبعثة ويكرم البطل

المولد يحقق أول ميدالية ذهبية برقم قياسي في أولمبياد عشق أباد

طباعة التعليقات

عشق أبادياسر السهوان

حقق لاعب المنتخب السعودي لألعاب القوى أحمد المولد أول ميدالية ذهبية في منافسات دورة الألعاب الآسيوية الخامسة للصالات والفنون القتالية التي تستضيفها مدينة عشق أباد في تركمانستان، حتى 27 سبتمبر الجاري، بعد أن حطم في أول أيام المنافسات عصر أمس الرقم القياسي في سباق 60م حواجز بزمن 7:66 ث، ليتأهل الى بطولة العالم للصالات.
وفي بقية المنافسات تأهل العداء طارق العمري إلى نهائي سباق 3000 م الذي سيقام ظهر اليوم، بعد تجاوزه الدور نصف النهائي، فيما لم يحقق العداءان مازن الياسين في نهائي سباق 400م، وزميله مهدي العثمان في سباق 60م أي ميدالية رغم مشاركتهما في النهائي.
وتتواصل مشاركات الفرق السعودية صباح اليوم الثلاثاء في منافسات ألعاب القوى والتايكوندو والدراجات، إضافة إلى مشاركة بعض لاعبي لعبة رفع الأثقال.
من جهة أخرى احتفى سفير المملكة العربية السعودية في عشق أباد الأستاذ خالد السحلي مساء أمس بأعضاء البعثة السعودية والوفد الإعلامي، وقدم هدية خاصة للبطل المولد بمناسبة الإنجاز الآسيوي، واعداً بتقديم هدية مماثلة لكل منجز يساهم في رفع علم المملكة في هذا المحفل الآسيوي.
وأبدى المدير التنفيذي للعلاقات الدولية باللجنة الأولمبية السعودية الأمير خالد بن بندر بن مساعد سعادته بالإنجاز الذي حققه المولد، معتبراً أن هذا إنجاز نفتخر فيه، وهو بداية خير لتحقيق إنجازات مماثلة للبقية سواءً كان على مستوى البطولة حالياً أو أي بطولات أخرى، وأضاف «أن هدف اللجنة الأولمبية هو تحقيق الإنجاز باسم المملكة في كل الدورات التي نشارك فيها بغض النظر عن أي تغييرات تحدث في الأهداف والإستراتيجيات، إلا أن الغاية هي تحقيق أفضل إنجازات للمملكة، وأن سقف طموحاتنا كبير وآمالنا أكبر في إنجازات أخرى لبقية الاتحادات».
وقدم سموه الشكر لسفير المملكة ولأعضاء السفارة على تقديمهم المساعدات والتسهيلات لكل أعضاء الوفد منذ اليوم الأول لوصولهم، وقال «سخروا لنا كافة الإمكانات وبذلوا جهودا كبيرة غير مستغربة منهم من أجل تحقيق الراحة للجميع لتحقيق الهدف من الزيارة،
فيما عبر اللاعب المولد عن فخره واعتزازه بهذا الإنجاز، وقال :»أهدي هذا الإنجاز إلى وطني الذي أعتز فيه، وأود أن أقدم الشكر لاتحاد اللعبة الذي قدم لي التسهيلات والبرامج والمعسكرات التي كان آخرها معسكر التشيك»، وأضاف «كانت آمالي بتحقيق رقم قياسي أفضل مقارنة بالأعداد والتدريبات ولكن شاءت الظروف واصطدمت بالحاجز الأول وتحقق المهم بالفوز بالذهبية وتحطيم رقم البطولة»، مؤكداً بأنه سيعد العدة بشكل جيد للمشاركة في المنافسات المقبلة وأولها بطولة العالم، وأنا رهن إشارة الاتحاد وبرنامجه ولي هدف آخر يتمثل في بطولة مهمة للجنة الأولمبية وهي البطولة الآسيوية.

  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...