أطلع على تقرير الغرفة التجارية

أمير نجران: أهداف "التوطين" مرهونة بالرقابة والعقوبات

الأمير جلوي يطلع على تقرير غرفة نجران

طباعة التعليقات

نجرانمانع آل مهري

أكد أمير منطقة نجران، صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أن برامج توطين الوظائف لا تتحقق أهدافها ما لم يكن هنالك رقابة ميدانية تشدد على تنفيذها، بالتنسيق مع الجهات الأمنية والخدمية المعنية، مع فرض عقوبات صارمة بحق المخالفين.

جاء ذلك أثناء استقباله، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح امس، وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للضمان الاجتماعية، والمشرف العام على برامج التوطين، الدكتور إبراهيم بن محمد الشافي، بحضور مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة، عبدالله بن محمد الدوسري.

ودعا سموه إلى ضرورة مضاعفة برامج التوطين بالمنطقة، والاستفادة من الكفاءات الوطنية من الشباب والشابات، وسط الدعم السخي الذي تقدمه الدولة لصندوق تنمية الموارد البشرية، والبرامج المتميزة التي استحدثتها وزارة العمل في هذا الشأن.

وبيّن وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور إبراهيم الشافي أنه الوزارة تعكف على تطوير برنامج التوطين، بما يمكّن المجتمع من المشاركة في البنية الاقتصادية وتحقيق التنمية المستدامة.

إلى ذلك اطلع الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح امس، على التقرير السنوي لأنشطة مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بنجران، عرضه رئيس مجلس الإدارة، محيميد بن صالح آل شرمة، بحضور الأمين العام للغرفة، صالح بن حمد كرحان.

وأشاد سموه بالجهود والمبادرات التي تبذلها غرفة نجران، بدءًا من إطلاق الخطة الإستراتيجية 2020، فيما حثّ على صناعة مشاريع من شأنها تعزيز الحركة الاقتصادية بالمنطقة، وتفعيل المسؤولية الاجتماعية، وخلق شراكات مع الجمعيات والهيئات المجتمعية.

وخلال استقبال وكيل وزارة العمل والتنمية الإجتماعية

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...