1036251.jpg
طباعة التعليقات

الدمامالشرق

ألغت الجامعة العربية حفل استقبالها السنوي في مؤتمر حزب العمل نهاية الشهر الجاري بعد أن رفض الحزب حضور ممثلي السعودية والسودان للحدث، فيما وصفته وسائل إعلام بريطانية برد مهين لزعيم حزب العمل جيرمي كوربين المعادي للمملكة.

وأكد مكتب الجامعة في لندن إلغاء حفل الاستقبال في رسالة بعث بها إلى أعضاء البرلمان من حزب العمل والأحزاب الأخرى يوم الأربعاء الماضي. وقال في الرسالة “مع الأسف اتخذ مجلس السفراء العرب قرارًا بإلغاء حفل استقباله السنوي وبوفيه العشاء”.

وقال: “إن مجلسنا قرر الامتناع عن حضور مؤتمر حزب العمل هذا العام بسبب رفض حضور كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية السودان المؤتمر”.

وقالت صحيفة الصن البريطانية: إن قرار مجلس السفراء العرب بمثابة اهانة ولطمة على وجه “كوربين”.

وأوضحت الصحيفة أن موقف زعيم العمل وفريقه من الدول العربية بسبب مزاعم سجلها الحقوقي يتناقض مع موقفهم الداعم لفنزويلا؛ رغم القمع الذي تتعرض له المعارضة هناك.

وتابعت الصحيفة إن كوربين واجه انتقادات بسبب فشله في إدانة النظام الفنزويلي في أعقاب القمع الدموي الذي قام به الرئيس مادورو للاحتجاجات وظهوره في تجمع المؤتمر الذي يدعم النظام هناك من المرجح أن يثير الكثيرين ضده.