الملك مخاطباً نجوم المنتخب: المحب يغبطكم والحاسد يزيد حسده

طباعة التعليقات

جدة ـ محمد أحمد

أثنى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على إنجاز تأهل المنتخب السعودي لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، مؤكدا أن الوصول إلى هذا المحفل الدولي ليس بالأمر السهل.
واستقبل خادم الحرمين في مكتبه بقصر السلام بجدة أمس، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، يرافقه رئيس وأعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم، ولاعبو المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، بمناسبة التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.
ووجه الملك سلمان، خلال استقباله للاعبين، كلمة بهذه المناسبة قال فيها: «يسرني أن أكون معكم في هذا اليوم وأنتم تمثلون بلدكم الذي كما تعرفون نتشرف جميعا بتمثيله، قبلة المسلمين بلاد الحرمين منطلق العروبة. فوزكم هذا مكسب لبلدكم، وعلى كل حال ما هو من السهل أن تصلوا إلى حدث دولي مثل هذا، ومحبكم يغبطكم عليه وحاسدكم سيزيد حسده، لكن مع هذا كله أقول لكم اعتمدوا على الله قبل كل شيء واعملوا جهدكم كله والعلم عند الله. أتمنى لكم التوفيق، وأن تعودوا لبلدكم سالمين غانمين».
ثم ألقى رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، عادل عزت، كلمة عبر فيها عن فرحتهم وتشرفهم بلقاء خادم الحرمين الشريفين، مشيرا إلى أن هذا اللقاء يعكس اهتمام خادم الحرمين الشريفين الدائم بأبنائه الشباب والرياضيين الذين نالوا الرعاية الكريمة التي مكنتهم من تبوء منصات التتويج في مختلف المحافل الإقليمية والعربية والقارية وآخرها التأهل لكأس العالم للمرة الخامسة كأكثر المنتخبات العربية تحقيقا لهذا الإنجاز.
وعد إنجاز تأهل المنتخب السعودي لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018م ثمرة للرعاية السامية لخادم الحرمين الشريفين ولولي عهده الذي كان متابعا لهذا الإنجاز خطوة بخطوة، حيث كان لتشجيعه ودعمه غير المحدود للاتحاد واللاعبين والجهازين الفني والإداري الأثر الكبير بما تحقق، «وهذا ليس بغريب عليه، حيث جعل رعاية الشباب والرياضيين من أول اهتماماته وبما ينسجم مع رؤية المملكة 2030».
ومن جانبه، رفع المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ الشكر والتقدير والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بمناسبة استقباله لأبنائه لاعبي المنتخب السعودي الأول لكرة القدم المتأهل لكأس العالم 2018م.
وقال في تصريح صحافي: «استقبال خادم الحرمين الشريفين هو تتويج لكل الرياضيين وتجسيد للاهتمام والدعم الكبيرين اللذين يحظى بهما القطاع الرياضي بمختلف أنشطته وألعابه، وهذا الاستقبال المحفز الأكبر لتحقيق أفضل النتائج والظهور بالصورة المناسبة في المونديال».

بعد استقباله للاعبي المنتخب الأول المتأهل إلى مونديال 2018

هيئة الرياضة واتحاد القدم يشكران خادم الحرمين الشريفين على دعمه للرياضة والرياضيين

خادم الحرمين الشريفين يتوسط لاعبي المنتخب وأعضاء اتحاد القدم وهيئة الرياضة

خادم الحرمين الشريفين يتوسط لاعبي المنتخب وأعضاء اتحاد القدم وهيئة الرياضة

الرياض -الشرق

رفع معالي المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ الشكر والتقدير والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بمناسبة استقباله لأبنائه لاعبي المنتخب السعودي الأول لكرة القدم المتأهل إلى كأس العالم 2018م.
وقال آل الشيخ في تصريح صحفي: «استقبال خادم الحرمين الشريفين هو تتويج لكل الرياضيين وتجسيد للاهتمام والدعم الكبيرين اللذين يحظى بهما القطاع الرياضي بمختلف أنشطته وألعابه وهذا الاستقبال المحفز الأكبر لتحقيق أفضل النتائج والظهور بالصورة المناسبة في المونديال».
وأضاف آل الشيخ: «نحمد الله على ما تحقق للمنتخب السعودي الأول من إنجاز كبير كان لقيادة وطننا الدور الأكبر في الوصول إليه من خلال متابعة دائمة وحرص مستمر واهتمام متواصل من قبل ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ، الذي كان له الدور الحقيقي في هذا الإنجاز فتكفله -حفظه الله- بتذاكر المباراة الحاسمة ودخول الجماهير مجاناً وحضوره للمباراة ومؤازرته للاعبين حتى تحقيق الفوز وإعلان التأهل هو امتداد لاهتمام متواصل يحظى به الرياضيون في كافة مشاركاتهم لتمثيل وطنهم خير تمثيل.
واختتم رئيس مجلس الهيئة العامة للرياضة تصريحه بتقديم الشكر باسم رياضيي وشباب المملكة لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ على الدعم الكبير والعناية الدائمة بالقطاع الرياضي، متمنياً التوفيق للجميع والخير والنماء لوطننا الغالي.
من جانبه أكد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت أن استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لأبنائه لاعبي المنتخب السعودي الأول لكرة القدم المتأهل إلى كأس العالم 2018م ، وتوجيهاته الكريمة والتكريم السخي تركت أثرًا بالغًا في نفوس الجميع، معربًا عن امتنانه وتقديره باسمه ونيابة عن أعضاء الاتحاد السعودي للحفاوة البالغة التي وجدوها من خادم الحرمين الشريفين خلال الاستقبال.
وأشار رئيس الاتحاد السعودي إلى أن الاستقبال والتكريم اللذين حظيا بهما إنما يأتيان امتدادًا للرعاية الكريمة التي يحظى بها شباب ورياضيي الوطن من القيادة الرشيدة، مبينًا أن هذا الدعم والاهتمام سيكونان الحافز الأكبر لتقديم أفضل النتائج خلال مشاركة المنتخب في كأس العالم.
وأفاد عادل عزت بأن كلمة خادم الحرمين الشريفين لأفراد المنتخب بما حوت من توجيهات كريمة، ستكون بمنزلة خارطة طريق للمنتخب في مشواره نحو كأس العالم، لافتًا إلى أن الجميع لمس حرصه -حفظه الله- على ظهور المنتخب بالمظهر المشرف الذي يعكس قيمة المملكة ومكانتها الدولية.
وقال: «ليس مستغربًا أن يحظى المنتخب الوطني بهذه الرعاية الكريمة، فالاستقبال الحافل والتكريم السخي اللذين وجدهما أفراد المنتخب إنما يأتيان امتدادًا للرعاية والاهتمام اللذين تجدهما الرياضة السعودية من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وهو ما عزز لدينا الإصرار بتحقيق هذا الإنجاز الذي يضاف إلى الإنجازات التي تحققها المملكة في أكثر من مجال»، مضيفاً أن التوجيهات السديدة التي سمعناها من الملك سلمان بن عبدالعزيز ستكون دافعًا لنا لمضاعفة الجهد لتقديم كل ما يمكن تقديمه للظهور بالمستوى المشرف، وتحقيق النتائج الإيجابية خلال مشاركتنا المقبلة، وهو ما لمسته بوضوح لدى كافة أفراد المنتخب».

DKK51duWsAE2W5o

  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...