منتدى الأعمال العالمي يناقش فرص الاستثمار في السعودية

8564878
طباعة التعليقات

نيويورك ـ الشرق

ناقش منتدى الأعمال العالمي، الذي أقيم في مدينة نيويورك أمس، أفضل سبل التعامل مع الفرص والتحديات الجديدة للنمو الاقتصادي العالمي، ومستقبل الطاقة والتنمية والاستثمار في الشرق الأوسط. وخصص المنتدى الذي نظمته «بلومبيرغ»، بالشراكة مع مؤسسة محمد بن سلمان (مسك الخيرية)، ومجموعة «علي بابا»، و«دانغوت» للصناعات المحدودة، وشركة «إكسور» القابضة، ومجموعة «ماهيندرا»، جلسة عن قراءة مستقبل السعودية في ظل الشراكات والفرص الإستراتيجية التي تشكلت وفقاً لـ«رؤية المملكة 2030»، وكيف أصبحت السعودية قائداً عالمياً في التحول الاقتصادي، والاستثمارات طويلة المدى، وتوفير الفرص للأجيال اللاحقة. وقدّم الجلسة جوش ستينر، مدير الصناعات الرئيسة في «بلومبيرغ»، وبدعم وتنظيم مؤسسة محمد بن سلمان (مسك الخيرية)، وضمت 4 وزراء ومسؤولين سعوديين، هم الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، وعادل الجبير وزير الخارجية، وعبد الله السواحة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، وياسر الرميان المشرف العام على صندوق الاستثمارات العامة، بمشاركة أكثر من 20 رئيساً تنفيذياً لكبرى الشركات العالمية.
ويعد المنتدى أحد الأحداث العالمية التي تعمل من خلالها «مسك الخيرية» على تفعيل شراكاتها مع مؤسسات دولية كبرى، بما يسهم في تكريس توجهها الإستراتيجي بدعم وتمكين الشباب السعودي، وتعزيز دورهم الرئيس في تحقيق «رؤية المملكة 2030».
وتطرق المنتدى إلى الطاقة والعولمة والتنمية المستدامة، ودور القطاعين التجاري والحكومي في تعزيز النمو الاقتصادي والتقدم الاجتماعي. وتحدث بيل كلينتون، الرئيس الأمريكي الأسبق، في الجلسة الافتتاحية لمنتدى الاقتصاد العالمي، إضافة إلى مايكل بلومبيرغ المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة «بلومبيرغ»، وإيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي، وجاك ما رجل الأعمال الصيني المؤسس الرئيس التنفيذي لمجموعة «علي بابا».
وشهدت جلسات المنتدى العالمي مشاركة عدد من السياسيين والاقتصاديين، منهم رجب طيب إردوغان الرئيس التركي، وجستن ترودو رئيس وزراء كندا، ومارك روتة رئيس وزراء هولندا، وفيدريكا موغريني الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي، وتيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة «آبل»، وياسر الرميان المشرف العام على صندوق الاستثمارات العامة السعودية.
وتضمنت أبرز المحاور المطروحة فرص العولمة وتحدياتها، وتعزيز الأمن الإقليمي والعالمي، وكيفية إنجاح المؤسسات المالية، إلى جانب بحث آفاق التجارة، وتغير المناخ، ودور الأمم المتحدة في تعزيز قطاع الأعمال، ومستقبل المدن العالمية، ومتغيرات الاقتصاد العالمي، مع التطرق إلى واقع الاتحاد الأوروبي، وأهداف التنمية المستدامة في القارة الأفريقية.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...