تعاون علمي ضخم لكشف سر نشأة الكون

1036366.jpg
طباعة التعليقات

وكالاتالشرق

اتفقت الولايات المتحدة الأمريكية مع بريطانيا على تنفيذ تجارب علمية مشتركة لدراسة نشوء الكون والجسيمات دون الذرية.

ووفقًا لما نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، فإن هذه أول شراكة رسمية يقيمها البلدان في مجال البحث العلمي.

وبموجب الاتفاقية التي أطلق عليها “اتفاقية العلوم والتكنولوجيا البريطانية ـ الأمريكية” وتم توقيعها في واشنطن، فإنه سيتم إجراء تجارب علمية بكلفة مليار دولار تشمل النيوترينو غير المرئي وعديم الوزن تقريباً ولا يعرف العلماء الكثير عنه.

كما يهدف هذا المشروع البحثي المشترك إلى تسليط الضوء على المسألة المتعلقة بما حدث في الثواني الأولى من نشوء الكون، وكيف أصبح بشكله الحالي.

وقال وزير العلوم البريطاني جو جونسون، الذي وقع الاتفاقية عن بلده “إن بريطانيا معروفة بكونها بلد علم وتقدم تكنولوجي، وإن البحث والتطوير هما في مركز استراتيجيتنا الصناعية”، مشيرا إلى أن الاتفاقية تستمر حتى عشر سنوات.

جدير بالذكر أن مختبر إحدى التجارب لدراسة النيوترينو يوجد في مدينة شيكاغو، حيث ستطلق أقوى حزمة عالية الطاقة من جسيمات النيوترينو في العالم بسرعة هائلة مسافة 1300 كلم نحو جهاز للكشف عنها وزنه 70 ألف طن تحت الأرض في ولاية ساوث داكوتا. وبحسب العلماء فإن النيوترينو هو المفتاح لحل أهم المسائل في علم الفيزياء.