في ذكرى التأسيس .. الولايات المتحدة تقدر علاقاتها طويلة الأمد مع السعودية

استذكار ملحمة تأسيس الدولة على يد البطل عبد العزيز

طباعة ١ تعليق

855446

الرياض، الدمام ـ الشرق، نواف الفهد

استذكر أمراء مناطق البلاد في المملكة، ملحمة تأسيس هذه البلاد والدور البطولي الذي قاده الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن -رحمه الله- لتأسيس هذا الكيان، حيث تشهد البلاد منذ تأسيسها وحتى الآن تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، منجزاتٍ تتحقق على كل الأصعدة، فيما أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أنها تقدر علاقاتها طويلة الأمد مع السعودية.
وقالوا في كلمات بمناسبة اليوم الوطني السعودي، إن اقتصاد المملكة يشهد نمواً متسارعاً رغم كل الظروف التي مرت من حولها، كما هو الأمن في المملكة الذي يشهد أيضاً منجزاتٍ متعددة.
وأوضح الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض، أن مسيرة البناء والتنمية في السعودية تعاظمت، وتوالت المنجزات في شتى المجالات في ظل قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز، ومواطنة صادقة وتلاحم فريد وبناء شامخ ورؤية طموحة تسابق الزمن لرسم مستقبل أجيال الوطن نحو رخاء دائم وازدهار مستمر.
وأضاف: «إنّ السعودية دولة منهج واضح وسياستها واضحة وأهدافها سامية وشعبها يدين لها بالولاء والمحبة، فهنيئاً لنا بقيادتنا وهنيئاً لهذا الوطن بهذا الشعب الوفي».
من جانبه، أشار الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، إلى أن هذه الذكرى تمر ونحن نشهد في كل عامٍ منجزاتٍ تتحقق على كل الأصعدة، فاقتصاد السعودية، يشهد نمواً متسارعاً رغم كل الظروف التي مرت من حولنا، والأمن في المملكة يشهد أيضاً منجزات متعددة، فهنا قضاءٌ على مجموعةٍ إرهابية، وهنا تطور في آليات العمل الأمني، وقبل هذا وذاك كله، وفق الله هذه البلاد بشعبٍ محبٍ لها، يبذل الغالي والنفيس حفاظاً على مكتسباتها، ويقف صفاً واحداً متلاحماً مع قيادته ضد كل محاولات العبث بهذه المنجزات المهمة».
وأضاف الأمير سعود بن نايف: «شهدت المملكة منذ تأسيسها تطوراً مُطرداً، وتنميةً شاملةً، جعلت منها محط أنظار العالم أجمع، ولم يكن ذلك ليتحقق لولا وعي المواطنين بأهمية الوحدة الوطنية، ولم الشمل، واجتماع الكلمة، ونبذ الفرقة والتعصب بكل أشكاله، وتسخير الإمكانيات البشرية والمادية، لكل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وتقدمه، فمع ما تشهده الدول من حولنا من اضطرابٍ وقلاقل، يتعاظم حجم هذا المنجز العظيم، فالأوضاع في عالمنا تسودها الفوضى، والخلافات، والصراعات الدموية، على نحوٍ يقود تلك الدول إلى الفرقة والانقسام، إلا أننا ننعم بأمنٍ يحسدنا عليه القاصون والدانون، وبإذن الله ستظل المملكة قائدةً ورائدةً في تحقيق ونشر السلام، في كل أصقاع المعمورة، بعزم أبنائها، ذكوراً وإناثاً».
هنأ كريستوفر هينزل، القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية في الرياض، حكومة وشعب السعودية بمناسبة اليوم الوطني السابع والثمانين، وذلك في كلمة وجه خلالها التهنئة نيابة عن بلاده وجميع زملائه في السفارة والقنصليتين إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، والشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني.
وقال كريستوفر هينزل في كلمته: «تقدر الولايات المتحدة علاقاتها طويلة الأمد مع السعودية، وستواصل العمل معاً في المستقبل. لقد تجلى ذلك بشكل واضح خلال زيارة الرئيس ترمب للمملكة العربية السعودية، وتنمو الصداقة بين بلدينا بشكل أقوى يوماً تلو آخر، ونحن نواصل عقد الشراكات في كثير من المجالات. يعمل السعوديون والأمريكيون جنباً إلى جنب لتسخير مصادر جديدة للطاقة ومعالجة الأمراض الناشئة، بالإضافة إلى التعاون في مجال تبادل الفرص التجارية واستكشاف حدود الفضاء الخارجي، وسنواصل البحث عن فرص جديدة للتعاون في الوقت الذي تدعم فيه الولايات المتحدة رؤية المملكة 2030».

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...