الشعب الباكستاني يقدم روحه فداء لبلاد الحرمين

1036561.jpg
طباعة التعليقات

الدمامالشرق

أكد رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ محمد طاهر أشرفي أن جميع العلاقات والمصالح بين المملكة العربية السعودية وباكستان في جميع مناحيها قائمة على الإيمان والعقيدة الواحدة وعلى المقدسات، ولا يمكن لأي قوة أن تزعزع العلاقة بين الدولتين.
وقال خلال الندوة التي عقدت في مسجد معاذ بن جبل تحت عنوان (العلاقات بين المملكة العربية السعودية وباكستان) التي تحدث فيها كل من مولانا عبدالحميد صابري وقاضي مطيع الله سعيدي ومولانا طاهر عقيل أعوان ومولانا نعمان حاشر ومولانا محمد شفيع قاسمي وقاضي ممتاز باني ومولانا محمد إشفاق بتاني

وغيرهم من العلماء بمناسبة اليوم الوطني الـ 87 للمملكة العربية السعودية، حيث وجهوا التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان والعلماء والأكابر والأفاضل في المملكة، وقال المتحدثون إن المملكة تتبوأ سدة القيادة في العالم الإسلامي واضح بين وضوح الشمس.
وأوضح المتحدثون أن قضايا المسلمين من بورما إلى فلسطين واستضافة الحجيج، كلها تلقى دعما وتأييدا من المملكة التي تعبر عن مشاعر المسلمين، وتؤسس التحالف العسكري الإسلامي لمحاربة الإرهاب وتعزيز مواقف العالم الإسلامي.

وأثنى رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ الحافظ محمد طاهر محمود أشرفي على نية باكستان الانضمام إلى الممر الاقتصادي بين الصين وباكستان ورأى فيه خيرا كثيرا وأكد أن قوة باكستان من قوة المملكة وقوة المملكة من قوة باكستان.
وأكد أن شعب وجيش باكستان مستعدون للدفاع عن أرض الحرمين الشريفين وأن أي قوة تستهدف إيذاء بلاد الحرمين سيرد عليها شعب باكستان ردا رادعا، وإن الشعب الباكستاني مستعد أن يقدم روحه فداء لذلك.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...