تأكيد التزام الإدارة الأمريكية بمكافحة مجمل التهديدات الإيرانية

طباعة التعليقات

الرياض ـ نواف الفهد

أكد مسؤول أمريكي بارز في إدارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترمب استمرار التزام الرئيس الأمريكي بمكافحة مجمل التهديدات الإيرانية، التي من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار، وخلق بيئة حاضنة للقوى الإرهابية.
وقال المسؤول الأمريكي إن برنامج النظام الإيراني لتطوير الصواريخ الباليستية يشكل تحدياً لقرار مجلس الأمن 2231، وله آثار مزعزعة للاستقرار في المنطقة، مؤكدة التزامها بمكافحة التهديدات الإيرانية ضد الولايات المتحدة وحلفائها وضمن الاستقرار الإقليمي.
وأوضح أن إدارة الرئيس دونالد ترمب لا تزال ملتزمة بمكافحة مجمل تهديدات النظام الإيراني ضد الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها والاستقرار الإقليمي، بما في ذلك تطوير الصواريخ الباليستية.
ودعا المسؤول الأمريكي النظام الإيراني إلى «عدم القيام بأي عمليات إطلاق أخرى للصواريخ الباليستية والأنشطة ذات الصلة».
وكانت إيران أعلنت أول من أمس، إجراء تجربة لصاروخ باليستي متوسط المدى، في تحدٍ لإدارة الرئيس دونالد ترمب التي ألمحت إلى احتمال انسحابها من الاتفاق النووي.