بفرص عمل وتدريب للشباب..

"سوق المواهب" يطرق أبواب المنطقة الشرقية

1036655.jpg
طباعة التعليقات

الدمامياسمين ال محمود

بعد نجاح مبادرة “سوق المواهب”، التي أقيمت في مدينتي الرياض وجدة خلال العام الحالي، يستعد مركز الملك سلمان للشباب لإطلاق المبادرة في المنطقة الشرقية، بالتعاون مع لجنة شباب الأعمال في الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة.

ويربط سوق المواهب بين الشركات الناشئة والصغيرة، والشباب والشابات الموهوبين لتوفير فرص عمل متنوعة لهم وتطوير مهاراتهم، وذلك عبر “معرض المواهب التفاعلي”، و”سوق الفرص”.

ويتيح “معرض المواهب التفاعلي” للحضور الاستفادة من خدمات متنوعة تساعد على اكتشاف مواهبهم وتطوير مهاراتهم، ويستهدف الشباب والشابات الباحثين عن فرص عمل في المنشآت الناشئة والصغيرة الذين يرغبون في تطوير مهاراتهم المهنية، والذين على رأس العمل ويرغبون في اكتشاف فرص عمل أخرى متاحة في السوق.

ويبدأ الزائر رحلته في سوق المواهب بجولة تعريفية تستغرق عدة دقائق ، وتمر بمحطات متنوعة لتهيئة الزائر للفعالية، والتعرف على أنواع الموهبة، وفرص العمل التي تنشأ من الموهبة.

عقب ذلك ينتقل الزائر إلى “محطة جرّب” التي تستضيف موهوبين لإلهام المشاركين، مع إتاحة الفرصة للشباب والشابات لعرض مواهبهم، واستخدام بطاقات جرّب التي تتضمن تجارب إثرائية متنوعة.

ويلتحق المشاركون بحلقات نقاش يقدمها مختصون بمجالات متنوعة، بهدف إطلاق الموهبة وتعزيزها.

وفي فقرة “قبة الإلهام”، تعرض فيديوهات لتوجيه الشباب وتحفيزهم لطرح حلول وابتكار أفكار جديدة.

وتشمل الفعاليات محاضرة تحفيزية تتيح للزوار حل اختبارات قياس عملية، مع وجود مرشد يعطي نظرة عامة موضوعية عن الاهتمامات والمهارات.

كما تتولى منصات الإرشاد المهني، تقديم نصائح وإرشادات للشباب والشابات حول كيفية تطوير مهاراتهم ومسارهم المهني.

ويتيح سوق المواهب للمشاركين فرصاً تطوعية عبر ركن التطوع الذي يفتح أبوابه أمام الراغبين بصقل وتطوير مهاراتهم في هذا المجال.

وفي المقابل يفتح سوق المواهب أبوابه للشركات المهتمة بتحسين بيئة العمل، وذلك عبر فعالية “سوق الفرص” التي تستهدف أصحاب المنشآت الذين يبحثون عن موظفين، والذين على وشك بدء مشروع تجاري ويستكشفون الفرص المتاحة، والمواهب الذين يبحثون عن فرص عمل متميزة.

وخصص سوق المواهب حيزاً للشركات الناشئة والصغيرة التي تعرض فرص عمل متنوعة للموهوبين من الشباب والشابات، مع توفير منصة للاستشارات القانونية لمالكي الشركات المشاركة، والتسجيل عبر البرنامج على رابط www.talentsmarket.net.

وتعقد مبادرة “سوق المواهب” حلقات نقاش متنوعة للمشاركين في الفعاليات من مالكي المنشآت، ورواد الأعمال، تستضيف مختصين لمناقشة العوامل المؤثرة في تحسين وتطوير بيئة العمل وتحفيز الموظفين.

وقدّمت مبادرة “سوق المواهب” التي عقدت في وقت سابق من العام الحالي في كل من الرياض وجدة، مفهوماً جديداً في كيفية استثمار المواهب. وهو ما أسهم في مشاركة 14178 شاباً وشابة باحثين عن عمل في المدينتين، إضافة إلى 104 شركات عرضت 1061 فرصة عمل للشباب. وحصل المشاركون على 476 استشارة قانونية، و330 استشارة مهنية.

وشارك آلاف الشباب والشابات في ورش العمل التي نظمتها “سوق المواهب”، تعرفوا من خلالها على كيفية الاستفادة من الموهبة، وميزات العمل في المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومزايا العمل التطوعي وقيمته.

يذكر أن مبادرة سوق المواهب تأتي ضمن سلسلة البرامج والفعاليات التي ينظمها مركز الملك سلمان للشباب لتحقيق الطموح المهني لجيل الشباب بطرق مبتكرة، إضافة إلى تعزيز المساعي الحكومية لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.