التمرد الحوثي يتعمد إهانة أتباع المخلوع

طباعة التعليقات

صنعاء ـ الشرق

أكدت التقارير الواردة من اليمن تعمد التمرد الحوثي إهانة أتباع الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، فيما ظهرت بوادر قيام ثورة ضد المليشيات الحوثية التي تسيطر على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014. وتحدثت مصادر يمنية عن مزاج عام داخل العاصمة اليمنية صنعاء والمناطق الخاضعة للانقلابيين يتصاعد غضبه تدريجياً في ظل تدهور الأحوال المعيشية والأمنية.
وكانت ميليشيات مسلحة تابعة للحوثيين اقتحمت أول من أمس مكتب وزير الصحة والسكان في حكومة الانقلاب محمد بن حفيظ والمحسوب على حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده علي عبد الله صالح، وقامت بالتهجم عليه وإشهار السلاح قبل أن يتم طرده بشكل نهائي.
وأوضح مسؤول في الحكومة اليمنية الشرعية أن الانقلابيين ورغم كل ما يبذلونه لمداراة وتغطية الخلافات المتصاعدة فيما بينهم، إلا أن شرارة الصراع مشتعلة وستنفجر في أي لحظة.
وأضاف أنه «من خلال المعلومات الواردة من العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي وقوات صالح، من الواضح وجود مزاج عام يغلي ويتزايد يومياً ضد الانقلابيين، الوضع أصبح لا يحتمل والناس سوف يثورون قريباً». ويعتزم الانقلابيون رفع أسعار أنبوبة الغاز المنزلي في المناطق التي يسيطرون عليها بمعدل 100 ريال يمني للأنبوبة، وهي زيادة تثقل كاهل المواطنين لا سيما أن الحوثيين وصالح يرفضون تسليم الرواتب منذ أشهر طويلة.

85200