براءة شركة بن لادن من حادثة الحرم

طباعة التعليقات

جدة ـ محمد أحمد

أصدرت المحكمة الجزائية في مكة المكرمة صباح أمس حكماً ابتدائياً بتبرئة 13 موظفاً في شركة بن لادن من التهمة المنسوبة إليهم في قضية «رافعة الحرم»، التي سقطت في 11 سبتمبر عام 2015. وأدت إلى وفاة وإصابة العشرات.
وعللت المحكمة الجزائية البراءة بعدم اكتمال أركان المسؤولية في ثبوت التهمة المنسوبة إلى المتهمين.
وأوضحت الدائرة الجزائية في حكمها أمس، أن الحكم قابل للاستئناف بعد تسلمه في الأسابيع المقبلة، إذ تمكن فريق الدفاع من تقديم إثباتات متتالية حول عدم علم الشركة بالحالة الجوية إبان سقوط الرافعة، وأن سوء الأحوال الجوية في ذلك اليوم وهبوط درجات الحرارة 20 درجة مئوية دفعة واحدة كان عاملاً في سقوط الرافعة.
وكانت الجهات القضائية فتحت تحقيقاً لملاحقة المتسببين في سقوط الرافعة وشكلت لجنتان معنيتان بالتحقيق ورفع النتائج، وبعد سلسلة من التحقيقات المتواصلة انتفت المسؤولية الجنائية عن المتهمين الـ13.
وأدى سقوط الرافعة التي تعتبر واحدة من أكبر وأضخم الرافعات على مستوى الشرق الأوسط، داخل الحرم المكي إلى وفاة 108 أشخاص، وإصابة 238 آخرين.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...