Google تكشف عن دراسة حول الأثر الاقتصادي للخرائط الرقمية في المملكة

1037068.jpg
طباعة التعليقات

جدةالشرق

ساهمت الخدمات الجيومكانية في توفير وقت السفر يعادل قي بنحو 11 مليار ريال سعودي

وصل إجمالي توفير الوقود في العام الماضي إلى 2,5 مليار ليتر من الوقود بقيمة إجمالية بلغت 1.9 مليار ريال

الخدمات قصلت وقت الاستجابة لخدمات الطوارئ، بنحو 3.5 دقيقة للاتّصال بالإسعاف ودقيقتين للاتّصال بفرق الإطفاء

كشفت شركة Google عن دور الخدمات الجيومكانية مثل خرائط Google وGoogle Earth في دعم الاقتصادات المحلية، وذلك في إطار دراسة جديدة نشرتها الشركة حول الآثار الاقتصادية للتكنولوجيا الجيومكانية على المستهلكين والشركات والمجتمع في المملكة العربية السعودية خلال العام 2016.

ووفقاً للدراسة، التي أجرتها شركة الأبحاث التسويقية “ألفا بيتا”، يمكن لخدمات الخرائط الحديثة توفير العديد من المزايا التي تُقدَّر قيمتها الإجمالية بأكثر من 5.2 مليار ريال سعودي (1.4 مليار دولار أمريكي) سنويًا، وذلك عبر مساعدة المستخدمين في:

تقليص وقت السفر: ساهمت الخرائط الرقمية في تخفيض وقت السفر بنسبة 16 بالمئة كمعدّل وسطي في السعودية، وتعادل هذه القيمة الزمنية 11 مليار ريال سعودي (3 مليار دولار أمريكي).

توفير الوقود: ساهمت الخرائط الرقمية في توفير نحو 29 ليترًا من الوقود لكل سيارة في المملكة، أي ما يُعادل 23 ريال (6 دولارًا) للسيارة الواحدة سنويًا. ووصل إجمالي التوفير كنتيجة لذلك في العام الماضي إلى 2.5 مليار ليتر من الوقود بقيمة إجمالية بلغت 1.9 مليار ريال (550 مليون دولار).

1037069.jpg

تسهيل الوصول: أفاد 41 بالمئة من مستخدمي الخرائط الرقمية في السعودية أنّ هذه الخدمات الجيومكانية قد ساعدتهم في تحديد مواقع المراكز الأمنية (مثل مراكز الشرطة والإطفاء).

تسريع التسوّق: تتضمّن منصات الخرائط الرقمية بيانات مفصّلة عن الأنشطة التجارية والمتاجر المدرَجة في قوائمها، ما يساهم في تقليص الوقت اللازم للبحث عن المعلومات الضرورية في منصات أخرى.

ووفّر المستهلكون في السعودية أكثر من 110 مليون ساعة سنويًا عبر اتّخاذهم قرارات شراء أكثر فعالية. ووصلت قيمة الوقت الذي تمّ توفيره كنتيجة لذلك إلى نحو 4 مليارات ريال (1,1 مليار دولار) وفقاً لأسعار الأجور المحلية.

وقال مسؤول العلاقات الحكومية لدى شركة Google في الوطن العربي، سليم إده: “من المهم بالنسبة لنا أن نفهم مدى تأثير الخدمات التي توفرها منتجات مثل تطبيق خرائط Google على حياتنا اليومية.

وأضاف إده: تعاونا مع شركة “ألفا بيتا” لدراسة أثر الخرائط الرقمية. وبالرغم من النتائج الإيجابية التي تشير إليها الدراسة في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، يبقى هناك عدد من التوصيات التي قد تساعد في توسيع العوائد الاقتصادية الإيجابية.”

وتضمّن التقرير ثلاث توصيات ضرورية للاستثمار الكامل في الخدمات الجيومكانية:

تستطيع الحكومات تعزيز استخدام وترويج بيانات وتطبيقات التكنولوجيا الجيومكانية عبر تبنّي سياسات تدعم جمع البيانات والخدمات الجيومكانية ومشاركتها واستخدامها.

تستطيع المؤسّسات الأكاديمية ومنظّمات المجتمع المدني استخدام التكنولوجيا الجيومكانية لتحسين فعالية أنشطتها الرئيسية بما في ذلك تخطيط المدن، ورصد التلوّث البيئي، وتوفير المعلومات المهمّة حول الصحّة والأمراض.

تستطيع الشركات زيادة استثمارها واستخدامها للخدمات الجيومكانية بهدف تحسين إنتاجية أعمالها واستقطاب عملاء جدد وتعزيز المبيعات، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن الاستثمار في الخدمات الجيومكانية من شأنه أن يحقّق عوائد إيجابية قد تصل في بعض الحالات إلى أكثر من 10 أضعاف حجم الاستثمار.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...