جنرال إلكتريك توقع اتفاقية مع “أنفاس الراحة” الطبية

1037073.jpg
طباعة ١ تعليق

الرياضالشرق

اتفاقية الشراكة تبلغ قيمتها 113 مليون ريال سعودي (30 مليون دولار) ومدتها 15 عاماً، تشمل أحدث خدمات الرعاية وتقنيات التصوير والإمكانات الرقمية وتنمية المهارات والخدمات الاستشارية

افتتاح المنشأة الجديدة عام 2018 لتكون رافداً لبرنامج التحول الوطني الذي أطلقته وزارة الصحة وبما ينسجم مع رؤية السعودية 2030

“أنفاس” تعلن عن تطوير قرية صحية في جدة ضمن إطار ائتلاف يضم كلاً من مجموعة “دله البركة” و”مجموعة الدخيل المالية” وشركة “إيه إم آي العربية السعودية المحدودة” وبالتعاون مع جنرال إلكتريك” كشريك رئيسي للتقنيات والحلول

وقعت شركة “أنفاس الراحة” الطبية السعودية و”جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” اتفاقية بقيمة 113 مليون ريال سعودي (30 مليون دولار أمريكي) لدعم احتياجات المستشفى الجديد الذي تبنيه شركة “أنفاس الراحة” المؤلف من 120 سريراً والمتخصص بالأمراض الرئوية و لأمراض المزمنة التي تتطلب عناية مركزة وإعادة تأهيل طبياً على المدى الطويل.

وتقوم هذه الشراكة على مبدأ الابتكار وتطوير الأداء، وستوفر “جنرال إلكتريك” من خلالها قيمة كبيرة للمرضى و”أنفاس الراحة الطبية” وقطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية بشكل عام.

ومن المقرر افتتاح المستشفى الجديد، الذي سيوظف حلول وتقنيات “جنرال إلكتريك”، عام 2018 بالتعاون مع مستشفيات “هيوستن ميثوديست” الأمريكية. وتم عقد الشراكة من خلال “جنرال إلكتريك لشركاء الرعاية الصحية”، ذراع الاستشارات الإدارية في “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية”.

وتوفر شراكة “جنرال إلكتريك” الشاملة نهجاً تشغيلياً جديداً لقطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية والمنطقة بشكل عام؛ ويشمل ذلك توفير التقنيات الطبية وخدمة التجهيزات وإدارتها ضمن إطار عمل “خدمات المعدات المدارة” (MES) الذي يهدف إلى تمكين المؤسسات الطبية من التخطيط بشكل أفضل لعمليات الشراء وإدارة الأصول وتدبير الموارد المالية.

وبالإضافة إلى الشراكة التقنية، ستقدم “جنرال إلكتريك” الخدمات الاستشارية لتطبيق أحدث الآليات المتعلقة بإدارة سير العمل الطبي والعمليات التشغيلية وذلك بهدف زيادة طاقة العمل، ورفع كفاءة خدمة المرضى، وتحسين جودة الخدمات الصحية، وخفض فترات المكوث في المستشفيات.

وستتيح اتفاقية الشراكة الجديدة لشركة “أنفاس الراحة” الاستفادة على المدى الطويل من إمكانات “جنرال إلكتريك” الداعمة لأهدافها الاستراتيجية على المستويات التشغيلية والطبية والمالية.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “أنفاس الراحة”، الدكتور ممدوح البقمي: “يشكل نموذج الشراكة إطار عمل جديد بالكامل لتسريع وتيرة تطور القطاع الصحي الخاص في المملكة، والارتقاء بالمستويات التشغيلية والفنية لعملياتنا لتواكب أفضل المعايير العالمية.

وسيساعد ذلك أطباءنا على تحسين قدراتهم في مجال تشخيص الأمراض ومتابعة حالة المرضى، وسيمكننا كذلك من مواكبة أحدث التوجهات التقنيات الطبية بما يعود بفوائد ملموسة على مرضانا”.

من جانبه قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” للرعاية الصحية في المملكة، جليل جحا: “سنعمل من خلال النموذج التشغيلي الجديد للمؤسسات الصحية في المملكة على توفير الدعم الشامل لشركائنا على المدى الطويل لبناء بنية تحتية راسخة ومستدامة لقطاع الرعاية الصحية.

ويضمن نموذج “خدمات المعدات المدارة”، على العديد من المزايا – مثل التقنيات والخدمة والشراكة – التي توفر بمجملها نموذجاً متكاملاً في توفير خدمات الرعاية الصحية. ومن خلال هذه الشراكة، ستساهم “جنرال إلكتريك” و”أنفاس الراحة” في تحقيق أهداف الرؤية السعودية 2030 لناحية رفع كفاءة وجودة خدمات الرعاية الصحية، وكذلك دعم مساعي وزارة الصحة في تركيزها على تعزيز قدرات القطاع الصحي الخاص في المملكة”.

وجاءت اتفاقية الشراكة عقب تشكيل ائتلاف جديد مؤخراً تقوده “أنفاس الراحة” لتطوير قرية صحية في مدينة جدة تضم مركزاً لإعادة التأهيل وعلاج الحالات العصبية والإصابات الرياضية، وكذلك مستشفى لعلاج أمراض الأطفال على المدى الطويل.

ويتضمن الائتلاف الجديد مجموعة “دله البركة” بصفتها الشريك الاستراتيجي، و”مجموعة الدخيل المالية” بصفتها المستشار المالي، وشركة “إيه إم آي العربية السعودية المحدودة” بصفتها شريك التشغيل المحلي للمشروع. ووقع الاختيار على “جنرال إلكتريك” لتكون الشريك الرئيسي للتقنيات والحلول.

وفي السياق ذاته؛ قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” في السعودية والبحرين، هشام البهكلي: “يعتبر قطاع الرعاية الصحية عنصراً جوهرياً في محفظة عملياتنا في المملكة، وتمثل الشراكة خطوة هامة تؤكد عمق التزامنا على المدى الطويل بدعم جهود تطوير القطاع، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع رؤية السعودية 2030″.

وتشهد خدمات الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية تحولاً كبيراً في ضوء “الرؤية السعودية 2030″ وبرنامج التحول الوطني بالإضافة إلى “المشروع الوطني للرعاية الصحية المتكاملة والشاملة” و”الاستراتيجية الوطنية للصحة الإلكترونية”.

ويأتي ذلك في إطار الجهود المبذولة لمواجهة تحديات ارتفاع تكاليف خدمات الرعاية الصحية، والنمو السكاني وزيادة الإصابات بالأمراض الناجمة عن أساليب الحياة غير الصحية، وفي مقدمتها السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويشير برنامج التحول الوطني إلى دور أكبر للقطاع الخاص في تقديم خدمات الرعاية الصحية، وذلك بهدف رفع نسبة مساهمة هذا القطاع في الإنفاق على الرعاية الصحية من 25% حالياً إلى 35% بحلول عام 2020.

ولتحقيق الغاية؛ أعلنت وزارة الصحة السعودية مؤخراً عن برنامج مشاركة القطاع الخاص لاستقطاب الاستثمارات الخاصة في مجالات الرعاية الصحية الأولية، والرعاية الصحية طويلة الأمد، وإعادة التأهيل، والرعاية الصحية المنزلية وغيرها الكثير.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...