بومجداد: الخط العربي يتميز بارتباطه الوثيق بالدين واللغة

طباعة التعليقات

الأحساءمنال الصالح

أكد الخطاط عباس بن علي بومجداد أن الخط العربي يتميز بارتباطه الوثيق باللغة العربية ذات الخصوصية والمميزات الكثيرة التي لا تتوفر في بقية اللغات وبالدين الإسلامي بشكل خاص، وبالتالي اكتسب منهما كثيرا في تكوين شخصيته وتنوعه وهيبته وقدسيته أيضا.

وأوضح بومجداد لـ “الشرق” أن يتميز الخط العربي بارتباطه الوثيق بالدين الإسلامي بشكل خاص واللغة العربية ذات الخصوصية والمميزات الكثيرة التي لا تتوفر في بقية اللغات وبالتالي اكتسب منهما كثيرا في تكوين شخصيته ووتنوعه وهيبته وقدسيته أيضا، مشيراً إلى طبيعة وخصوصية تشكيلية ضمن أشكاله وحروفه وتنوعها ويتميز بالترابط العام لأشكال الحروف رغم تنوع الخطوط التي تكتب بها.

وأضاف: كما أنه يتميز بالقابلية الكامنة للتجديد والمواكبة في كل العصور ودخوله كعنصر أساسي في جميع الفنون الإسلامية، ومن دلائل ذلك انتشار فعاليات المسابقات والمعارض والأنشطة المختلفة لفن الخط العربي الذي لا نجده في بقية الخطوط الأخرى.

1036985.png

وقال؛ الخطاط بومجداد: إن أشهر أنواع الخط العربي هي: الخط الكوفي، خط النسخ، خط الرقعة، خط الثلث، خط المحقق، الخط الديواني، الخط الديواني الجلي، خط النستعليق (الفارسي)، خط الإجازة، وعادة مانبدأ في تدريس المبتدأ بخط الرقعة لكونه الأنسب للتأسيس والمعين في تعلم مسك القلم بشكل صحيح والتدرب على الزوايا الصحيحة ولبساطة أشكاله على اليد المبتدئة مقارنة ببعض الخطوط الأخرى.

وأكد أن مكانة الخط العربي تخبو أحيانا لكنها ما تلبث أن تعود بجذوة وبريق يعوض ذلك الانحسار، وحالياً تزايد الاهتمام والوعي والإقبال على فن الخط العربي بشكل ملحوظ. وهذه دلالة على ما يمتلكه هذا الفن من قدرات عالية وأسرار وتجدد لا ينضب أبداً.

الخطاط عباس بن علي بومجداد في كلمات؛

شارك باسم المملكة في ملتقى الفنون البصرية لدول مجلس التعاون الخليجي وحصل على جائزة السعفة الفضية، كما شارك وقدم ورشة عمل ضمن مؤتمر النفط العالمي في لندن، ومثل المملكة في الأيام الثقافية السعودية في بكين، وشارك في مهرجان العلاقات السعودية البرازيلية في ساو باولو، وكذلك في ملتقى الشارقة الدولي لفن الخط العربي، عدة مرات، وفي معارض دولية في دبي وتونس ومصر، وفي المعارض السعودية للخط العربي بمختلف المناطق.. والعديد من المشاركات المحلية والدولية.

كما شارك في مهرجان سوق عكاظ 1437 ضمن مجال الخط العربي.. بإقامة معرض للخط العربي لأعماله وورشة عمل يومية لمدة عشرة أيام وكانت مشاركة جميلة وفعالياتها مستمرة ومتجددة.

و الخطاط عباس بن علي بومجداد من مواليد السعودية، محافظة الأحساء، وهو عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للخط العربي، ورئيس دار الخط العربي بالأحساء.
درس خط الثلث والنسخ على يد فرهاد قورلو في تركيا، ونظم وشارك في المعرض الثالث لجماعة الخط العربي بالقطيف (مداد) 2006، وفي معرض{حروف} بدائع الخط العربي 2007 بالأحساء، وشارك كذلك في المعرض الثاني والثالث والرابع لخطاطي الشرقية، وفي المعرض الثاني لوزارة الثقافة والإعلام، ونظم وشارك في المعرض الرابع لجماعة الخط العربي بالقطيف (عزف الحروف)، وأقام ورشة عمل في لندن ضمن (أسبوع البترول العالمي) بجناح شركة أرامكو السعودية 2008
* مشارك في معرض الخط العربي في تونس 2009، مشارك في ملتقى الخط العربي بالشارقة 2010، كما أقام ورشة عمل في بكين ضمن الأسبوع الثقافي السعودي 2010،
وفاز بالسعفة الفضية في ملتقى الفنون البصرية لدول مجلس التعاون 2011، ونال جائزة اقتناء في مسابقة ومعرض خطاطي المملكة العربية السعودية 2011، وأقام دورة تدريبية لمدة أسبوع في صلالة (عُمان) 2012، شارك في معرض الخامس والسادس لخطاطي الشرقية 2012، وقدم دورات تدريبية لمدة شهر ضمن مهرجان أرامكو 2013 بالأحساء، وورشة للخط العربي في البرازيل مع وزارة الثقافة السعودية 2014، كما شارك في ملتقى الشارقة الدولي لفن الخط العربي 2014، وكذلك في ملتقى الشارقة الدولي لفن الخط العربي 2016، و معرض الديواني الجلي في دبي 2016، وفي مهرجان سوق عكاظ في الطائف 2016