بيكيه: لم أستمع لرسالة ملك إسبانيا لانشغالي بلعب الورق

بيكيه

طباعة التعليقات

وكالاتالشرق

قال جيرارد بيكيه مدافع برشلونة الإسباني، إن الداعمين لانفصال كتالونيا عن إسبانيا يرغبون في أن تكون لهم دولتهم الخاصة بهم، ولكنهم ليسوا ضد إسبانيا، وأن كثيرا من الداعمين للاستقلال يمكنهم ارتداء قميص المنتخب الإسباني.
وأضاف: الكتالوني الداعي للانفصال ليس ضد إسبانيا، بكل بساطة هو يرغب في أن تكون له دولته، رغم أنني أؤكد أن هذه ليست قضيتي، نميل جميعا لتأويل كل شيء من مفهوم التعصب.
وتابع: لا أعتبر نفسي في مقدمة صفوف المتشددين، هناك أناس ينصحونني بعدم التحدث في السياسة، وأنا أستمع للنصائح، أعتقد أنني لم أتلوث، لم أضع نفسي أبدا في جانب معين.
ورداً على تأييده للانفصال أو عدم تأييده، قال بيكيه: «هذا سؤال يطرحه الملايين ولن أجيب عليه، لا يمكنني أن انضم لجانب أو لآخر، نحن لاعبو كرة القدم شخصيات عالمية، أولادي هم كولومبيون ولبنانيون وإسبان وكتالونيون، نحن شخصيات عالمية.
واعترف بيكيه في النهاية أنه لم يستمع لرسالة ملك إسبانيا، فيلبى السادس، التي دعا من خلالها إلى الحفاظ على وحدة البلاد، لأنه كان منشغلا بلعب الورق مع زملائه في المنتخب.
وأكمل المدافع الإسباني قائلا: لم أسمع الرسالة ولكن ليس لأنها لا تهمني، كنا نلعب الورق ولم أتمكن من سماعها.