ندوة بعنوان “العلم والفن” في الدمام

1037216.jpg
طباعة التعليقات

الدمامواس

نظمت جمعية الثقافة والفنون بالدمام مساء أمس، ندوة بعنوان ” العلم والفن”، بالتعاون مع مركز العلم، وذلك بمقر الجمعية بمشاركة الدكتور عبد العزيز الحميدي، والفنان التشكيلي عبد العظيم الضامن، والفنانة التشكيلية مريم بو خمسين.

وأدار الندوة رئيس مركز العلم المهندس محمد الماجد حيث قدم تعريفاً عن المركز ونشاطه وأهدافه.وبعدها تحدث الدكتور عبدالعزيز الحميدي عن الجمال، مستخدماً لفظ الجمال للتعبير عن الفن.

وأشار الماجد إلى أن الارتباط بين العلم والجمال يمر بثلاث مراحل، أولها البحث عن جوهر الجمال، ثم ينتقل العالم بعدها من جوهره إلى تطويره لينتهي بعملية المزاوجة بين جميلين لإنتاج ما هو أجمل، موضحاً أن العلم دخل بصورة مساندة للفن، مستشهداً بتعديل الصور المشوشة والتي تتم معالجتها ببرامج الفوتوشوب، حيث أن الغالبية تجهل بأن تلك البرامج عبارة عن معادلات رياضية.

وتناولت الفنانة التشكيلية مريم بوخمسين تفنيد نظرية فصي الدماغ، موضحةً أن ليس كل ماهو شائع حقيقي، وأوجه الشبه بين تفكير العالم والفنان، حيث إنهما يتفقان في الحساسية للمشكلات، والرغبة في الاستكشاف، والحاجة إلى بذل الجهد العقلي والجسدي، والاتصال بين الآخرين والعالم.

ومن جهته،أكد الفنان عبدالعظيم الضامن أن العلاقة بين الفن والعلم علاقة طبيعية جداً، حيث إن الفن كان له الفضل في بعض الاكتشافات العلمية، مبيناً أن غاية العلم هي المنفعة والمعرفة والتعليم أما غاية الفن فهي البحث عن الجمال.