مركز الملك سلمان للشباب يصل باريس

1037367.jpg
طباعة التعليقات

الدمامياسمين ال محمود

يصل غداً الأحد 8 أكتوبر 2017 إلى العاصمة الفرنسية باريس وفد مكون من ثمانية مشتركين من شباب وشابات الوطن تم اختيارهم عبر عدة مراحل من المقابلات الشخصية لزيارة 13 جهة كبرى في عدة مدن في فرنسا.

يأتي ذلك ضمن برنامج الزيارات العالمية الذي ينظمه مركز الملك سلمان للشباب والهادف إلى تمكين وتطوير القيادات الشابة وإيجاد الفرص المناسبة لاكتشاف إمكانياتهم محليا و دوليا.

وتهدف المبادرة إلى توسيع الآفاق المعرفية لدى الشباب و إلهامهم بأفضل التجارب الحياتية والمهنية من خلال التنسيق للقاء كبرى الشركات الفرنسية العالمية في مجالات العلوم والأعمال. مع استعراض الإمكانات الوطنية للقيادات المحلية والعالمية، وتمكين الشباب من نقل المعرفة لقطاع عريض من شرائح الشباب التي يمثلونها.

وتسعى المبادرة إلى نقل صورة حقيقة عن ما وصل إليه الشباب السعودي الطموح من خلال تجربة تعكس الوحدة الوطنية والخلفية الثقافية السعودية للمشاركين، وتبرز نتائج الاستثمار الحقيقي الذي وضعته حكومة خادم الحرمين الشريفين؛ في تطوير رأس المال البشري لينطلق للمستقبل حاملا معه ملامح حضارة جديدة تستند لتاريخ حافل ومستقبل واعد بالقيم الإنسانية التي تكوّن شخصية الشاب السعودي وعمقه الحضاري.

وأكد الرئيس التنفيذي لمركز الملك سلمان للشباب، محمد العسيري: أن الزيارة تهدف إلى إلهام الشباب ورفع مهاراتهم وتمكينهم، وإيجاد البيئة والظروف المناسبة لهم لتطوير الأفكار والمبادرات التي يعملون عليها، وتوفير الموارد التي قد يحتاجون إليها من معرفة وعلاقات دولية وخبرات والاطلاع على الممارسات المثلى في مجالات الاعمال والعلوم والتطوير المجتمعي”

وأضاف “نحن نؤمن أننا جزء من العالم وشبابنا مصدر فخر واعتزاز في كل المشاركات الدولية وهذه الرحلة هي أحد البرامج الممتدة لمركز الملك سلمان للشباب والتي نأمل أن تكون فرصة لنا وللآخر للمعرفة والاطلاع وبناء روابط مهنية وانسانية مع العديد من الثقافات وعلى كل الأصعدة”.

وتأتي المبادرة بعد سلسلة من المبادرات الهادفة لمركز الملك سلمان للشباب الذي يهتم بشكل أساسي بتمكين الشباب من خلال قنوات التواصل والمبادرات المجتمعية والثقافية والعلمية، وعبر تفعيل تجارب خلاّقة وأفكار نوعية تسهم في صنع قادة المستقبل وصناع التنمية في ظل التقدم المتسارع الذي تشهده المملكة على كافة الأصعدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.