حول القرارات الصادرة من المجالس البلدية..

خلاف بين "بلدي القطيف" والبلدية

1037541.jpg
طباعة التعليقات

القطيف – ماجد القطيف

تنظر وزارة الشؤون البلدية والقروية حالياً في شكوى استقبلتها من المجلس البلدي في محافظة القطيف ضد بلدية المحافظة، وذلك حول القرارات الصادرة من المجالس البلدية والملزمة للبلديات في حدود الصلاحيات والاعتمادات.

وتركز محور الشكوى حول بعض القرارات الصادرة من المجلس في دوراته الثلاث والتي لم تنفذها البلدية حتى الآن بالرغم من مرور سنوات على صدور بعضها وعدم تطلب كثير منها لاعتمادات مالية وبالرغم من المتابعة المستمرة للمجلس مع البلدية حولها وبلا جدوى، وهو الأمر الذي يعده المجلس انتقاصاً من دوره وتجاوزاً على صلاحياته الممنوحة له وفق نظام المجالس البلدية.

ويعد عدم تنفيذ القرارات الصادرة من المجلس بحسب الشكوى مخالفاً للأنظمة ولتوجيهات الوزارة ولا يخدم مسيرة التطوير والتنمية ويثير تساؤلات المواطنين عن دور المجلس في تحقيق تطالعته.

وتعد الشكوى هي الثانية التي يشكو فيها المجلس البلدية للوزير، حيث قدم المجلس في وقت سابق شكوى للوزارة تضمنت امتناع بلدية محافظة القطيف عن تلبية مطالب المجلس بإطلاعه على عقود المشروعات رغم وجود توجيه صريح من قبل “شؤون المجالس”.

وأكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية بعدها بأن للمجلس البلدي بما له من صلاحيات واختصاصات تتعلق بسلطة المجلس في التقرير والمراقبة وإقرار الخطط والبرامج البلدية في تنفيذ المشروعات البلدية المعتمدة في الميزانية أن يتم تزويده بصور من كراسة الشروط والمواصفات للمشاريع.