بحضور نائب أمير المنطقة الشرقية..

متسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة تفتح منشأة لإنتاج توربينات الغاز بالشرقية

1037597.jpg
طباعة التعليقات

الدمامالشرق

افتتحت شركة “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة – المملكة العربية السعودية”، التابعة لشركة “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة المحدودة”، منشأة جديدة لإصلاح ريش التوربينات في مدينة الدمام.

وأعلنت الشركة أيضاً عن خططها للبدء في تصنيع توربينات الغاز الأكثر تطوراً في العالم داخل المملكة العربية السعودية، كجزء من استراتيجية استثمارية مؤلفة من عدة مراحل في المملكة.

وأقيم حفل الافتتاح تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، وبحضور أكثر من مائة ضيف شاركوا في الاحتفال بهذا المعلم البارز، ومن أبرز الحاضرين، نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، الدكتور صالح بن حسن العواجي، نائب رئيس أول – شركة أرامكو الدكتور محمد القحطاني،نائب الرئيس التنفيذي للتوليد – بالشركة السعودية للكهرباء،المهندس خالد بن عبد الرحمن الطعيمي، سفير اليابان في المملكة، نوريهيرو أوكودا.

ويمثل الاستثمار خطوة جديدة في إطار خطط “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة” طويلة الأجل للمملكة العربية السعودية، وحققت الشركة نمواً في عدد موظفيها بنسبة تزيد عن 900 في المائة منذ انطلاقها في المملكة قبل 5 سنوات.

وقال الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة – المملكة العربية السعودية”؛ كينجي أندو: “تمثل المملكة العربية السعودية عنصراً أساسياً في رؤيتنا الاستراتيجية الشاملة، وعاملاً حيوياً لتعزيز قدرتنا على تحقيق أهدافنا وغاياتنا.

وتلتزم ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة بشكل استراتيجي بتوفير الدعم والاستثمارات على المدى البعيد في المملكة من خلال تعزيز عمل شركة “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة- المملكة العربية السعودية.”

وأضاف: “نحن نعتبر تبادل خبراتنا ومعارفنا وريادتنا في مجال التكنولوجيا مع المواهب السعودية المتميزة أحد أهم أهداف الشركة، ويضمن مواصلة التقدم وتحقيق النجاحات. ويسعدني أن المواطنين السعوديين يمثلون نحو نصف إجمالي القوى العاملة لدينا في المملكة العربية السعودية، وهو ما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، والتي يسعدنا أن ندعمها بكافة جهودنا إلى جانب سعينا إلى تحقيق أهداف والتزامات برنامج القيمة المضافة الإجمالية للمملكة”.

وانطلاقاً من دعمها لرؤية المملكة 2030، تعمل “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة” الآن على استكشاف تدابير وخطوات لدعم ورعاية الشباب السعودي.

وتعتبر الشركة هذه الخطوة محطة حاسمة وقيّمة تدعم الطموحات المستقبلية للمملكة العربية السعودية من خلال المساهمة في توفير أفضل فرص العمل للجيل القادم من المهندسين في المملكة.

وتجري الشركة حالياً مباحثات مع أرقى جامعات الهندسة في المملكة للعمل معاً على تأسيس ورعاية مواهب وكفاءات ذات مستوى عالمي.

ويمثل دمج التكنولوجيا مع الموارد البشرية والمجتمع إحدى القيم المركزية التي تنتهجها “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة” وهو ما يعزز حضور الشركة وموقعها الرائد في السوق العالمية.

وسيتم عرض فرص لاستثمارات جديدة في المملكة العربية السعودية على مجلس إدارة الشركة قريباً، من بينها إنشاء مركز التصنيع والتكنولوجيا المتقدمة الجديد، لإنتاج أكثر توربينات الغاز كفاءة وموثوقية على مستوى العالم تحت اسم M501JAC.

وتمتلك توربينات الغاز الجديدة JAC من “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة” مزايا غير مسبوقة، ونسبة موثوقية تبلغ 99.5٪ وكفاءة تقترب نسبتها من 65٪.

وتنتج التوربينات 600 ميغاواط من الطاقة في 60Hz في الدورة المركبة بتكوين واحد على واحد مع الحد من انبعاثات الكربون بنسبة 70٪ تقريباً.

وستكون التوربينات عندما تصبح جاهزة للعمل في المملكة العربية السعودية الأقل كلفة في إنتاج الكهرباء.

وأصبحت “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة” اليوم، الشركة الرائدة والأولى عالمياً في مجال التكنولوجيا المتقدمة لتوربينات الغاز، مع 42 ألف ميغاواط قيد التجهيز للطلبيات أو في العمليات، وهي نتائج يصعب على أي منافس تحقيقها.

وباعتبارها شركة رائدة عالمياً في مجال الطاقة الحرارية والتكنولوجيات البيئية، تعمل “ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة” على تطوير التكنولوجيا اللازمة لتوفير المنتجات والنظم والحلول التي من شأنها أن تسهم في إثراء أسلوب حياة الناس في جميع أنحاء العالم وتوفير بيئة عالمية آمنة.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...