العواد يعلن تحويل وكالة “إينا” إلى اتحاد وكالات أنباء

1037715.jpg
طباعة التعليقات

جدةواس

أعلن، وزير الثقافة والإعلام رئيس المجلس التنفيذي لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية “إينا ” الدكتور عواد بن صالح العواد عن تحويل وكالة الأنباء الإسلامية ” إينا ” إلى اتحاد لوكالات الأنباء في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وذلك تطبيقاً لقرارات المؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام لدول منظمة التعاون الإسلامي الذي استضافته المملكة العربية السعودية في 21 ديسمبر 2016م في دورته 11 تحت عنوان ” الإعلام المتجدد في مواجهة الإرهاب والإسلاموفوبيا.

جاء ذلك خلال انعقاد أعمال الدورة الخامسة للجمعية العامة للوكالة برئاسة، الدكتور عواد بن صالح العواد اليوم، وبحضور الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وأعضاء الجمعية العامة من الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي وذلك بمقر المنظمة بمحافظة جدة .

ونقل وزير الثقافة والإعلام رئيس المجلس التنفيذي لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية “إينا” في مستهل أعمال الدورة لأعضاء الجمعية العامة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية “إينا” تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتمنياتهما للحضور بالتوفيق والسداد في أعمال الدورة لما فيه خير الأمة الإسلامية.

ورحب العواد؛ بالجميع في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، متطلعاً إلى أن يكون الاجتماع هذا منطلقاً لتطوير المؤسسات الإعلامية والنهوض بعملها لتكون في مستوى التحديات التي تواجه العالم الإسلامي.

وقال الدكتور العواد: نجتمع اليوم لتطبيق قرارات المؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام الذي استضافته المملكة العربية السعودية في 21 ديسمبر 2016م في دورته الـ 11 تحت عنوان ” الإعلام المتجدد في مواجهة الإرهاب والإسلاموفوبيا ” بشأن دعم عمل مؤسسات العمل الإسلامي المشترك في مجال الإعلام وعلى رأسها مؤسستكم على النحو الذي يعيد إطلاقها في حلتها الجديدة وذلك بتحويلها إلى اتحاد لوكالات الأنباء في الدول الأعضاء، وكما يتضح من خلال مشاريع القرارات التي بين أيديكم والتي رفعت إليكم من الدورة الخامسة والعشرين للمجلس التنفيذي الذي عقد اجتماعه أمس في مقر الوكالة ، فإن مؤسستكم تمر بمرحلة جديدة أعدت وفقاً لرؤية تطويرية تتضمن تحويلها إلى اتحاد لوكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي ، وهذا يحتاج إلى الدعم والمساندة من جميع الدول الأعضاء لتتمكن من أداء رسالتها وإنجاز مشاريعها وخططها للاتحاد الجديد خدمة للوكالات الأعضاء ومنسوبيها وتحقيقاً لأهداف الأمة الإسلامية في مجال الإعلام .