الأمم المتحدة تقدم «كلاما» على طبق من سراب لليمن

520
طباعة التعليقات

الرياض ـ نواف الفهد

تعتزم منظمة الأمم المتحدة تقديم “كلاما جديدا” على طبق من سراب للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في خطوة تضاف إلى العديد من خطوات “الجعجعة بلا طحين”، ولا عمل حقيقي على الأرض.
ومن المقرر أن يصل المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ إلى السعودية السبت المقبل، حيث سيلتقي الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ووزراء في الحكومة اليمنية، ويعرض عليهم محاور مبادرته الجديدة للحل السياسي في اليمن.
وتشير مصادر يمنية إلى أن نسبة تفاؤل النخب السياسية اليمنية والمجتمع اليمني بقدرة الأمم المتحدة على التوصل لحل للأزمة تتضاءل تدريجياً، في ظل فشل كثير من المبادرات والاقتراحات السابقة، وآخرها اقتراح ولد الشيخ نفسه بوضع ميناء الحديدة تحت إدارة أممية، وتسليم أجور العاملين في المدينة، وفك الحصار عن تعز.
وقال عبد الملك المخلافي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية إن الحكومة ستكتفي خلال الاجتماعات المرتقبة بالاستماع إلى أفكار ولد الشيخ، ثم تقرّر ما يمكن عمله، مشيراً إلى أن الحكومة لم تتلقَ خلال الأيام الماضية أي تفاصيل حول المبادرة المفترضة. وأوضح المخلافي أن المبعوث الأممي سيلتقي أيضاً خلال زيارته إلى السعودية، مع سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، ويعقد لقاء آخر مع الجانب السعودي، مشيراً إلى أن الاجتماعات ستخصص لبحث الأفكار الجديدة للحل في اليمن.