كـ أول امرأة في العالم..

سعودية تغوص في القطبين المتجمدين

1039155.jpg
طباعة التعليقات

الدمامالشرق

تسعى الدكتورة السعودية مريم فردوس للقيام برحلة جديدة لها للغوص في أعماق القطب الجنوبي في شهر ابريل 2018 بعد رحلته الأولى للقطب الشمالي في 2015، حيث تسجل أسمها مجددا في الموسوعة العالمية جينيتس لتكون أول امرأة في العالم تغوص في القطبين المتجمدين.

1039156.jpg

وأوضحت الدكتورة مريم فردوس في لقاء إعلامي عقد مساء يوم الثلاثاء بمدينة جدة أن الرحلة الجديدة ستكون المرة مختلفة تماماً عن الرحلة الأولى، حيث يتم التخطيط لها بشكل شامل يوازن بين التخطيط والإعداد والتأهيل والتنفيذ لتكون المحصلة تجربة ناجحة بكافة المقاييس الدولية.

1039157.jpg

وأضافت أن الوصول للقطبين سواء كان الشمالي والجنوبي يعد انجازاً بحد ذاته، نظراً للمخاطر التي قد يتعرض لها المُقدم على مثل هذه الخطوة، ويتضاعف الأمر في جانب الغوص في المياه المتجمدة، الذي يتطلب دراسة وتدريب وتأهيل في الجوانب الصحية والنفسية والبيئية، وهي المراحل التي تم تجاوزها بالتدريب المكثف والإصرار على تحقيق النجاح لرفع الراية السعودية في القطب الجنوبي أيضاً ليضاف هذا الحدث في موسعة جينيتس العالمية، منوهة إلى سعيها لأن تكون الرحلة تحت مضلة الهيئة العامة للرياضة.

1039158.jpg

واستطردت الدكتورة مريم فردوس أن تفرغت في العامين الماضين للجانب الطبي وإكمال الماجستير، فيما تضع نصب عينيها هذه الأيام تحقيق هذا الهدف الذي سيسجل للمرأة السعودية ويأتي متزامناً مع رؤية 2030 التي تدعمها وتحفزها لتحقيق النجاجات في شتى المجالات الإبداعية والمهنية.

وفرضت الدكتورة مريم فردوس اسمها بين أوائل النساء في المملكة العربية السعودية في مجال الرياضة، حيث كانت أول سعودية تغوص في أعماق المحيط القطبي الشمالي، و ثالث امرأة تتمكن من ذلك بعد امراتين روسيتين.