إدانات عربية لإطلاق الحوثيين صاروخاً باتجاه الرياض

qw3
طباعة التعليقات

الدمامالشرق

أدانت 4 دول عربية إطلاق الميليشيات الانقلابية في اليمن صاروخاً باتجاه السعودية، وأكدت كل من الإمارات والكويت والبحرين والأردن ومصر وقوفها إلى جانب الرياض.

ودانت الإمارات العربية المتحدة إطلاق ميليشيات الحوثي صاروخاً باليستيا استهدف مدينة الرياض. وأكد الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، أن دولة الإمارات تقف بكل قوة وحسم مع السعودية في مواجهة كل التحديات التي تستهدف أمنها وأمن المنطقة واستقرارها.

كما أدانت الحكومة السودانية، عملية إطلاق صاروخ بالستي تجاه مدينة الرياض قادمًا من اليمن، والذي تصدت له قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي باعتراضه وردعه دون وقوع إصابات.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية السودانية السفير قريب الله خضر في تصريح له اليوم، دعم بلاده الكامل ومساندتها للمملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة العدوان الحوثي العبثي المخالف لكافة المواثيق والقوانين الدولية.
وجدد الخضر التزام بلاده بمواصلة العمل من خلال منظومة التحالف من أجل إعادة الشرعية في اليمن وإنهاء حالة الفوضى حتى ينعم اليمن والمنطقة بالأمن والاستقرار والسلام.

من جانبه؛ أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في برقية بعث بها إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، إدانته واستنكاره الشديدين لعملية إطلاق صاروخ باليستي من قبل ميليشيات الحوثي من داخل الأراضي اليمنية على مدينة الرياض، أمس السبت، والذي قامت قوات الدفاع الجوي السعودي باعتراضه دون وقوع إصابات.

وشدد الملك عبدالله في البرقية على وقوف الأردن وتضامنه مع المملكة العربية السعودية في الحفاظ على أمنها واستقرارها وتصديها لمثل هذا العمل العدائي الجبان الذي استهدف أمن وسلامة المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق.

كما أعربت مملكة البحرين عن إدانتها لاعتداء الحوثيين “الآثم” على السعودية، واعتبرت أنه يعكس عدم جدية الحوثيين في البحث عن حلول سلمية للأزمة.
بدورها، استنكرت دولة الكويت ما قام به الحوثيون، واصفة ما حدث بـ”التطور الخطير”.

من جانبها، دانت مصر بأشد العبارات العملية، وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، الأحد، “وقوف مصر حكومة وشعباً مع حكومة وشعب المملكة، وتأييدها لكل ما تتخذه الحكومة من إجراءات من أجل الحفاظ على أمنها واستقرارها في مواجهة هذا الاعتداء الغاشم”.

وشدد البيان على أن تلك الأعمال التي تستهدف أمن واستقرار السعودية والمنطقة ستزيد من عزم دول التحالف العربي على استعادة الشرعية باليمن.

من جهتها، أوضحت منظمة التعاون الإسلامي أن ميليشيات الحوثي “تنفذ مخططات تآمرية ضد المملكة العربية السعودية”.