لتزويد خدمات المراقبة والتشخيص في المنطقة..

مذكرة تفاهم بين "المختبر الخليجي وجنرال إلكتريك"

1040080.jpg
طباعة التعليقات

الرياضالشرق

وقعت شركة “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز GE، مذكرة تفاهم مع “المركز الخليجي لفحص المعدات الكهربائية”، وهو من المختبرات المستقلة التخصصية الناشئة، للتعاون في بناء الإمكانات اللازمة لتطوير وتزويد خدمات المراقبة والتشخيص بهدف تعزيز الكفاءة والإنتاجية بالتزامن مع خفض التكاليف التشغيلية.

ومن خلال تطبيق الحلول الصناعية الرقمية التي طورتها “جنرال إلكتريك” والقائمة على ربط الآليات الثقيلة بالبيانات الضخمة وأدوات التحليل المتطورة، تمثل هذه مذكرة التفاهم تجسيداً لالتزام الشركة بمبادرات مشاركة المعارف والخبرات بهدف رفع مستوى الإنتاجية والتوظيف الأمثل للموارد في المملكة العربية السعودية والمنطقة بشكل عام.

وتم توقيع مذكرة التفاهم من قبل المهندس صالح بن علي العمري، الرئيس التنفيذي لـ “المختبر الخليجي لفحص المعدات الكهربائية”، وهشام البهكلي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” في المملكة العربية السعودية والبحرين، على هامش فعاليات “الملتقى السعودي للكهرباء” في الرياض.

وقال المهندس صالح بن علي العمري: “تمثل الاتفاقية مبادرة استراتيجية بالنسبة لـ “المختبر الخليجي لفحص المعدات الكهربائية” بهدف تعزيز أداء قطاع الطاقة في المنطقة وتزويد مختلف القطاعات الصناعية بالحلول المتطورة التي ترتقي بمستويات الإنتاجية والكفاءة. ونحن على ثقة بأن تعاوننا مع “جنرال إلكتريك” سيساهم في توفير منصة قوية لمراقبة العمليات الصناعية وتجنب أية أعطال قد تؤدي إلى خسائر تشغيلية أو وقف العمل دون تخطيط مسبق”.

من جانبه قال الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال حلول الشبكات لدى “جنرال إلكتريك للطاقة” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، محمد محيسن: “تعكس مذكرة التفاهم التزامنا بالترويج للابتكارات المحلية التي تثري معارف ومهارات المهنيين السعوديين وتساهم أيضاً في تطوير حلول تقنية محلية يتم ابتكارها في المملكة العربية السعودية لاستخدامها على نطاق عالمي واسع.

كما تلعب الخطوة دوراً هاماً في تسهيل وصول عملائنا إلى أحدث الحلول الصناعية الرقمية للاستفادة منها في مراقبة منشآتنا وتحديد المشكلات المحتملة قبل وقوعها لاتخاذ التدابير اللازمة لضمان خفض زمن الصيانة والحد من انقطاع العمليات”.

وتدعم مذكرة التفاهم العديد من الصناعات في المملكة ودول الخليج العربي من خلال توفير إمكانية تطبيق حلول المراقبة والتشخيص التي طورتها “جنرال إلكتريك” وتخصيصها بما يتوافق مع الاحتياجات المحلية. وستقوم وحدة أعمال حلول الشبكات في “جنرال إلكتريك للطاقة” بإدارة المشروع باستخدام حلول إدارة أداء الأصول (APM).

وبدوره قال الرئيس و المدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” في المملكة العربية السعودية و البحرين، هشام البهكلي: “تجسد الخطوة التزام “جنرال إلكتريك” الجاد والمستمر بدعم رؤية السعودية 2030 عبر الترويج للتعاون التقني المحلي ومبادرات مشاركة المعارف لتعزيز الكفاءة في العمليات الصناعية.

وتساهم مذكرة التفاهم في ترسيخ مكانة المملكة العربية السعودية كمحور رئيسي للحلول التقنية المتطورة التي تحدث تغييرات نوعية في العديد من القطاعات، وفي مقدمتها الطاقة، وهو ما يتجسد في تنامي تطبيق التقنيات الرقمية الحديثة التي طورتها ’جنرال إلكتريك‘ في المملكة”.

وتقدم حلول إدارة أداء الأصول APM للشركات الصناعية صورة متكاملة عن سير عمليات الأصول والمعدات، وهي قابلة للتطبيق على المعدات المطورة من قبل “جنرال إلكتريك” أو شركات أخرى.

واليوم، تساعد الحلول العملاء في تحسين موثوقية أداء الشبكات وخفض زمن توقف التشغيل والاعتماد على نموذج الصيانة عند الحاجة.

وكان تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2016 قد كشف عن إمكانية تحقيق قيمة تصل إلى 1.3 تريليون دولار من خلال تطبيق التقنيات الرقمية في قطاع الكهرباء خلال السنوات العشر المقبلة.

لدى “جنرال إلكتريك” تاريخ حافل بالشراكات يمتد لأكثر من 80 عاماً في المملكة العربية السعودية، ولديها أكثر من 4000 موظف في المملكة بما يشمل فريق “بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك”، يشغل 50 في المئة منهم مناصب تقنية وهندسية تتطلب مهارات عالية.

وتعتبر “جنرال إلكتريك” من أبرز شركاء قطاع الطاقة السعودي، وقامت بتركيب أكثر من 500 توربين غازي تعمل على توليد أكثر من 50 في المئة من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة في المملكة.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...