بمشاركة 138 مرشداً من مدارس الثانوية بالشرقية..

جامعة الإمام عبدالرحمن تطلق مبادرة رفق

طباعة التعليقات

الدماممحمد خياط

أطلقت عمادة القبول و التسجيل في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل المرحلة الأولى من مبادرة المشروع المجتمعي (رفق) بمشاركة 138 مرشداً طلابيا من منسوبي الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، التي استضافتهم الجامعة في حلق نقاش على مدى أربعة أيام اختتمت الخميس الماضي.

وعقدت حلقة للمرشدات في مجمع كليات الريان وللمرشدين في القاعة الكبرى للاجتماعات في مبنى الإدارة بالمدينة الجامعية بحضور عميد القبول والتسجيل الدكتور صالح بن علي الراشد ومساعد العميد لشؤون القبول المهندس سيف بن محمد السيف.

من جانبه قال عميد القبول والتسجيل، أن المبادرة تستهدف مرشدي ومرشدات مدارس الثانوية العامة الحكومية والأهلية في المنطقة الشرقية من أجل إيصال المعلومات والتعريف بكليات الجامعة وبرامجها الأكاديمية و إجراءات القبول السنوي في الجامعة لطلاب وطالبات الثانوية العامة، حيث تأتي المبادرة استشعارا بالمسؤولية المجتمعية الداعمة لبرامج الإرشاد المهني المقدمة في المدارس و تحقيقا لرؤية 2030 و أهدافها الإستراتيجية المرتبطة بوزارة التعليم.

وأضاف د. الراشد بأن مبادرة رفق هي إحدى مبادرات العمادة الموجهة لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية وتهدف لمعرفة المسارات والتخصصات وشروط وإجراءات القبول في الجامعة.

واستقبلت وكالة العمادة لأقسام الطالبات بمجمع كليات الريان 98 مرشدة طلابية الأسبوع الماضي و40 مرشدا طلابيا بمبنى الإدارة في قاعة الاجتماعات الكبرى في مدارس المرحلة الثانوية بالمنطقة الشرقية التي تشمل مدارس غرب وشرق الدمام ورأس تنورة والخبر والظهران والقطيف وسيهات وصفوى ودارين وأم الساهك، أي ما يزيد عن 85% من مدارس الثانوية في تلك المناطق و ذلك بالتنسيق مع إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية.

من جانبها أوضحت الدكتورة نهى بنت عبداللطيف الملا وكيلة العمادة لأقسام الطالبات بمجمع كليات الريان أن حلقات النقاش تناولت 5 محاور وهي التعريف بالقبول في الجامعة وسبل إتاحة خدمات التعليم الجامعي لطالبات المنطقة، و التحديات التي يواجهها قطاعا التعليم العام والعالي في القبول بالجامعة، و التعريف بمبادرة (رفق) و استطلاع الرأي حول نطاق وأدوار المبادرة، وآليات الشراكة المجتمعية للمساهمة في ردم الفجوة بين التعليم العام و العالي من خلال المبادرة التوعوية (رفق) لقبول الطلبة في الجامعة، وتعزيز العلاقات الإيجابية و بناء قنوات التواصل المستدامة مع ممثلات مدارس الثانوية في المنطقة للمشاركة في إرشاد الطالبات وإطلاعهن على المستجدات في الجامعة.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...