في ملتقى السلامة المرورية الرابع بالدمام..

تجارب عالمية لاستخدام التطبيقات الذكية لخفض الحوادث

المؤتمر الصحفي

طباعة التعليقات

الدماممحمد خياط

تستعرض جامعات عالمية العديد من التطبيقات والأنظمة المرورية، في كيفية خفض الحوادث، من بينها دراسات من الولايات المتحدة الأمريكية والسويد وسنغافورة وكندا.

يأتي ذلك خلال ملتقى ومعرض السلامة المرورية الرابع الذي يرعاه أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وسيقام بفندق شيراتون الدمام في الفترة من 23-25 ربيع اول 1439 الموافق 11- 13 ديسمبر 2017.

من جانبه توقع مدير جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام ورئيس اللجنة العليا لملتقى السلامة المرورية الرابع، الدكتور، عبدالله الربيش، ان يساهم الملتقى الذي تنظمه الجمعية السعودية للسلامة المرورية “سلامة”، بالتعاون مع لجنة السلامة المرورية وجامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل وأرامكو، وامانة المنطقة الشرقية والإدارة العامة للمرور ووزارة التعليم، ووزارة النقل تحت شعار ” دور التقنيات الذكية في تحسين السلامة المرورية”، في نقل المعرفة واستخدام التقنية التي تساهم في خفض نسب الحوادث بالمملكة لاسيما وان هناك مناقشات وورش عمل تستحوذ على الاهتمام بكيفية خفض الحوادث باستخدام التقنيات الذكية في الشوارع للحد من التجاوزات من بعض السائقين، وجمع المعلومات على الطرق، والتحكم والسيطرة.

ولفت د. الربيش خلال مؤتمر صحفي عقد أمس (الاثنين) على هامش اجتماع اللجنة العليا لملتقى السلامة المرورية الرابع، ان هناك تطبيقات وأنظمة ستعرضها العديد من جامعات عالمية في كيفية خفض الحوادث منها دراسات من الولايات المتحدة الامريكية والسويد وسنغافورة وكندا.

من جانبه نوه أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، بتكامل الأجهزة الحكومية لإنجاح الملتقى وان الأمانة مسخرة كافة إمكانياتها لتطبيق التوصيات التي ستخرج عن الملتقى أسوة بالملتقيات السابقة، مشيراً الى ان المملكة متأخرة في الركب بشأن استخدام بعض التقنيات الحديثة المتعلقة بالسلامة المرورية وبعض اختراعات الشباب السعودي ولا نطبق الا بعض التقنيات الحديثة، حيث نعمل حاليا على ردم الهوة بين كافة الجهات الحكومية بما يتعلق بسلامة الطريق وتخفيض نسب الحوادث.

إلى ذلك أكد أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، م. سلطان الزهراني، أن المعرض المصاحب للملتقى يحتوي على عرض لشركات في التقنية وكذلك عرض لاهم وكالات السيارا كمرسيدس وفلفو وبي ام دبليون، مضيفا ان المنطقة الشرقية احتلت المركز الأول على مستوى المملكة في نسبة خفض الحوادث المرورية بعد انشاء لجنة السلامة المرورية بالمنطقة وإيجاد الجمعية السعودية للسلامة المرورية (سلامة) بنسبة 41% في خفض نسب الحوادث.

لافتا الى ان هذا مؤشر جيد للعمل الذي نقوم به بتوجيهات رئيس لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان .

وقال ان المنطقة الشرقية تشكل ما نسبته 30% من مساحة المملكة لذلك نجد مؤشر الحوادث في انخفاض وذلك بجهود جميع الجهات المعنية بالسلامة المرورية ونعمل على خفض نسب الحوادث بشتى الوسائل لاسيما بعد إنشاء كرسي أرامكو السعودية للسلامة المرورية في جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام.

وفي السياق ذاته، كشف رئيس قسم السلامة بمرور المنطقة الشرقية، العقيد عبداللطيف العبيدالله، عن زيادة المرور السري على الطرق السريعة والطرق الرابطة بين الدمام والخبر والظهران لرصد التجاوزات وسيحال المخالفين الى هيئة الجزاءات بالمرور.

مبينا ان الإدارة العامة للمرور تعمل على تزويد التقاطعات بكاميرات مراقبة حديثة بالمنطقة الشرقية خلال ال 60 يوماً القادمة لرصد التجاوزات باستخدام الهاتف الجوال او عدم ربط حزام الأمان أو تجاوز خط المشاة .

فيما أوضح رئيس اللجنة العلمية للملتقى د. عبدالحميد المعجل، رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية، ان الملتقى سيسلط الضوء على الأنظمة الجديدة بالنسبة لسياقة المرأة للسيارة بعد السماح لها بذلك، الى جانب العديد من المحاور منها: أنظمة النقل الذكية وتقنيات السلامة والأمان في المركبات، أنظمة النقل الذكية وتقنيات السلامة والأمان على شبكة الطرق، أنظمة النقل والتقنيات الذكية لإدارة الحركة المرورية، أنظمة السلامة والأمان لإدارة الحوادث المرورية وسرعة الاستجابة للطوارئ، أنظمة السلامة والأمان لإدارة المركبات الثقيلة، التامين والتشريعات التنظيمية والنظامية في تطبيق تقنيات وأنظمة النقل الذكية لتعزيز السلامة المرورية.

جانب من اجتماع اللجنة العليا للملتقى

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...