بعد 95 عاما من غرقها..

العثور على حطام "تايتانيك تشيلي"

1040880.jpg
طباعة التعليقات

وكالاتالشرق

عثر المستكشفون على بقايا “تايتانيك التشيلي” بعد 95 عاما من غرقها قبالة ساحل تشيلي.

1040882.jpg

وغرقت سفينة “إيتاتا”، عام 1922، حيث كان على متنها أكثر من 400 شخص، عقب هبوب عاصفة أثناء قطعها رحلة بين الولايات المتحدة وتشيلي.

وعلى مدى السنوات السبع الماضية، كان الخبراء يبحثون عن حطام السفينة، وتمكنوا أخيرا من تحديد مكانها بالقرب من ميناء كوكيمبو في مقاطعة إلكي في شمال تشيلي.

1040883.jpg

ويأمل الباحثون أن يساعدهم الاكتشاف في إكمال قصة السفينة الغارقة، وربما يمكن من خلالها جلب المزيد من السياح إلى المنطقة.

وشاركت سفينة إيتاتا في حرب المحيط الهادئ وثورة 1891، قبل أن تباع إلى شركة Compania Nacional de Vaporeso في عام 1922، ومن ثم تم استخدامها لنقل الإمدادات والركاب بين الولايات المتحدة وتشيلي، وكانت من بين رحلاتها العديدة رحلة 28 اغسطس 1922، إلا أنها كانت الأخيرة.

1040884.jpg

ففي حوالي الساعة 11 صباحا، توجهت إيتاتا من ميناء كوكيمبو إلى أنتوفاغاستا، وهي مدينة ساحلية في شمال تشيلي.

ولكن خلال ساعات قليلة، واجهت السفينة عاصفة هوجاء أغرقتها في نهاية المطاف، ومن بين 400 راكب كانوا على متنها، نجا 26 شخصا فقط، وتمكنوا من العودة إلى الساحل. وحتى الآن ظل الموقع الدقيق لحطام السفينة لغزا محيرا.

1040885.jpg

وبدأ الباحثون من الجامعة الكاثوليكية البحث عن الحطام في عام 2010، وأخيرا تمكنوا خلال هذا الأسبوع من العثور عليه باستخدام مركبة يتم التحكم بها عن بعد تسمى “Remotely Operated Vehicles (ROV)”.

1040886.jpg

وقال كارلوس كورتيس، أحد الباحثين العاملين في المشروع، إن الفريق أمضى سنوات في البحث إلى أن تم العثور على حطام السفينة.

وأضاف: “إنه إنجاز عظيم”، وتابع قائلا إن الهدف المقبل هو إنجاز فيلم وثائقي عن السفينة. 

YouTube Preview Image