وزير الخارجية: سعد الحريري مواطن سعودي جاء ليعيش مع عائلته بإرادته

مشاورات دولية لتحجيم شرور «حزب الله» اللبناني

طباعة التعليقات

الرياض ـ نواف الفهد

كشف وزير الخارجية عادل الجبير، أمس، عن مشاورات دولية لتحجيم دور «حزب الله» في لبنان، وشدد على ضرورة نزع سلاح الحزب من أجل استقرار لبنان، ومنع تنامي شرور الحزب الذي يمثل أحد أذرعة النظام الإيراني في المنطقة العربية.
وقال الجبير الذي كان يتحدث مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان خلال مؤتمر صحافي مشترك في الرياض، إن هناك «مشاورات وتنسيقاً دولياً من شأنه أن يعيد للبنان سيادته، ويحجم الدور السلبي الذي يقوم به (حزب الله)».
وأضاف أنه ينبغي نزع سلاح «حزب الله»، الذي يعد فرعاً للحرس الثوري الإيراني، وأن يصبح حزباً سياسياً، من أجل استقرار لبنان. وتابع: «كلما رأينا مشكلة، نجد (حزب الله) يتصرف كذراع أو عميل لإيران، ويجب وضع حد لهذا».
من جانبه، قال لودريان إنه بحث مع نظيره السعودي السلوك والتصرفات الإيرانية التي تدعو للقلق، خصوصاً تدخلاتها الإقليمية ونزعتها للهيمنة، إلى جانب البرنامج الإيراني الباليستي، وأهمية تنفيذ الاتفاق النووي بحذافيره. وأكد لودريان وجود تطابق في وجهات النظر مع السعودية حول مشكلات المنطقة.
من جهة أخرى، رفض الجبير الاتهامات التي ساقها الرئيس اللبناني ميشال عون بشأن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وأنه محتجَز في السعودية، معتبراً أنها «ادعاءات باطلة وغير صحيحة». وقال الجبير إن «الحريري مواطن سعودي كما هو مواطن لبناني، وجاء للمملكة ليعيش مع عائلته بإرادته، ويستطيع المغادرة وقتما يشاء».
بدورها، أعلنت الرئاسة الفرنسية، أمس، أن الحريري سيكون في باريس، غداً (السبت)، وسيستقبله الرئيس إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه.

01

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...