في «درة الملاعب».. وبحضور نحو 60 ألف مشجع أمام أوراوا الياباني

الهلال يستهدف كسر عناد «الآسيوية»

عمر خربين و ياسر الشهراني

طباعة التعليقات

حائلخالد الحامد

تتجه أنظار الجماهير السعودية بصفة عامة والهلال على نحو خاص، مساء اليوم السبت، تجاه استاد الملك فهد الدولي بالرياض، حيث يلاقي فريق الهلال الأول لكرة القدم نظيره أوراوا رد دايموندز الياباني في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا.
ويأمل عشاق نادي الهلال في تحقيق البطولة الأهم والأكبر في القارة الآسيوية، لاسيما وأن لقب المسابقة استعصى على الكتيبة الزرقاء منذ استحداثها تحت اسم دوري أبطال آسيا، عام 2003.
وهذه المرة الثانية التي يلعب فيها الهلال نهائي البطولة (تحت المسمى الحديث)، بعد عام 2014، أمام سيدني ويسترن الأسترالي، عندما خسر اللقب وسط دهشة الجماهير الزرقاء.
ويعد الهلال مرشحا فوق العادة لحصد اللقب القاري، حيث يضم بين صفوفه مجموعة من الركائز الأساسية للمنتخب السعودي، في مقدمتها كارلوس إدواردو، عمر خربين، سلمان الفرج، سالم الدوسري، ياسر الشهراني، محمد البريك، أسامة هوساوي.
وستكون هذه المرة الثانية، التي يواجه فيها الهلال فريقا يابانيا، في نهائي البطولة، بعدما التقى، في موسم 1999/2000، مع جوبيلو إيواتا، وتمكن من التتويج حينها باللقب.
ووصل فريق الهلال إلى نهائي البطولة بعدما خاض 12 مباراة، دون أي خسارة، حيث تصدر مجموعته، بعد أن لعب 6 مباريات في دور المجموعات، بدأها بالتعادل مع بيرسيوليس الإيراني 1- 1، ثم فاز على الريان القطري 2- 1، وبعدها تعادل مع الوحدة الإماراتي 2- 2، وعاد وفاز على الوحدة 1- 0، ثم تعادل مجدداً مع بيرسيوليس 0- 0، وأخيرًا تغلب على الريان القطري 4- 3.
وفي ثمن النهائي حقق الفوز ذهابًا وإيابًا على استقلال أحواز إيران بنتيجة 2- 1 في المباراتين، ليتأهل إلى دور ربع النهائي ويقابل العين الإماراتي، حيث حسم التعادل السلبي لقاء الذهاب، في حين حقق فوزاً كبيراً في لقاء الإياب بنتيجة 3ـ0، ليصعد إلى دور نصف النهائي، إلا أنه حسم الأمور لصالحه في مباراة الذهاب بتحقيقه انتصاراً عريضاً برباعية نظيفة، فيما حسم التعادل الإيجابي 2-2 نتيجة الإياب.
وأصبح الهلال، أول فريق في القارة الآسيوية يتأهل إلى نهائي المسابقة القارية دون أن يتعرض للهزيمة طوال مشواره في البطولة.
ويعتبر الهلال زعيم القارة الآسيوية بستة ألقاب قارية بمختلف المسميات، في رقم قياسي لم يستطع أي ناد آسيوي الوصول إليه حتى الآن وفقاً للغة الأرقام.
في المقابل تأهل أوراوا للنهائي، بعد مشوار صعب، حيث وقع في مجموعة تضم ويسترن سيدني الأسترالي، وإف سي سيول الكوري الجنوبي، وشنغهاي الصيني.
إلا أنه تمكن من تحقيق انتصارات مدوية، على رأسها فوزه على سيول بخماسية، ثم اكتساحه لسيدني بنتيجة 6-1، قبل تخطي عقبة جيجيو الكوري، ثم مواطنه، كاوساكي فرونتال الياباني، وفي نصف النهائي، أطاح أوراوا بمنافسه شنغهاي الصيني.
تحكيمياً، يدير الدولي الأردني أدهم مخادمة المباراة، ويعاونه كل من الأردن أحمد مؤنس مساعد أول وعيسى عماوي مساعد ثان والحكم الرابع يوسف إدريس.

رافائيل دا سيلفا

الأكثر مشاهدة في رياضة
  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...