تكريماً لإسهاماتها في تطوير المؤسسات التعليمية والبحث العلمي

"مسك الخيرية" تحصد جائزة محمد بن راشد للمعرفة

1041154.jpg
طباعة التعليقات

دبيالشرق

حصدت مؤسَّسةُ الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود “مسك الخيرية”، والمعنية بتطوير المؤسَّسات التعليمية والبحث العلمي، جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وذلك في دورتها الرابعة لعام 2017، والتي تهدف إلى الإسهام في بناء اقتصاد المعرفة والمحافظة على المنجزات الفكرية والإبداعية، من خلال تكريم أصحابها في مجالات إنتاج ونشر المعرفة المختلفة.

وتعد مؤسَّسةُ الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود “مسك الخيرية”، مؤسَّسةً خيرية غير ربحية، تكرِّس أهدافها لرعاية وتشجيع التعلُّم وتنمية مهارات القيادة لدى الشباب من أجل مستقبل أفضل للمملكة العربية السعودية.

ولتحقيق ذلك، تركِّز المؤسَّسة على الاهتمام بالشباب في أنحاء البلاد، وتوفِّر وسائل مختلفة لرعاية وتمكين المواهب والطاقات الإبداعية وخلق البيئة الصحية لنموها، والدفع بها لترى النور، وتغتنم الفرص في مجالات العلوم والفنون الإنسانية.

وحصدت مؤسسة مسك الخيرية الجائزة إلى جانب كل من: هيروشي كومياما، الشخصية القيادية في عدة مجالات من اليابان، والذي لديه إنجازات وإسهامات مهمة في مجالات الإبداع والابتكار وتطوير المؤسَّسات التعليمية والبحث العلمي، إلى جانب ويندي كوب، المديرة التنفيذية لمؤسَّسة التعليم للجميع، لإسهاماتها في مجالات التنمية وتطوير المؤسَّسات التعليمية.

وقال الأمين العام للجائزة، جمال بن حويرب، إن جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، تشكِّل حدثاً معرفيّاً مرموقاً على مستوى العالم، نظراً لكونها تحمل اسم قائد عظيم يحرص دائماً على تعزيز جهود إمارة دبي ودورها الرائد في تطوير مسارات نقل ونشر المعرفة، ليس على مستوى إمارة دبي فقط، بل على مستوى المنطقة والعالم، من خلال إطلاق مبادرات ومشاريع خلَّاقة، رسَّخت مبادئ الابتكار والإبداع في المجتمعات، وعملت على شحذ الهمم وتحفيز الجهود الإبداعية في جميع أنحاء العالم.

ويعتبر “هيروشي كومياما” شخصية قيادية في مجالات عدة، ولديه إنجازات وإسهامات مهمة في مجالات الإبداع والتطوير والابتكار وتطوير المؤسَّسات. التعليمية والبحث العلمي. وهو قائد ذو خبرة عالية في العلوم والهندسة البصرية والتحويلية.

فيما أسَّست ويندي كوب منذ 25 عاماً منظمة “تيتش فور أميركا” Teach for America لضمان حصول الأطفال في بلدها، بغض النظر عن خلفيتهم، على التعليم الذي يستحقونه.

ومنذ ذلك الحين، تطوَّرت مهمتها لتصبح حركة عالمية متنامية وهي شبكة التعليم للجميع The Teach for All network ، حيث انضمت 45 مؤسَّسة لها تتشارك في الرؤية والأهداف.

وسيتم تكريم الفائزين بالجائزة خلال فعاليات اليوم الاول لقمة المعرفة 2017، والتي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في دبي خلال الفترة من 21 وحتى 22 نوفمبر الجاري.