في دورته الثانية..

إيرباص تطلق برنامج "انطلق" في السعودية

1041208.jpg
طباعة التعليقات

دبيالشرق

أعلنت إيرباص، الشركة الرائدة عالمياً في مجال صناعة الطائرات والفضاء والخدمات ذات، وتقنية للطيران، التابعة للشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية) والخطوط العربية السعودية، عن انطلاق الدورة الثانية من البرنامج التنافسي “انطلق” في المملكة العربية السعودية.

ويستهدف برنامج “انطلق”، الذي اطلق في سبتمبر 2016 أصحاب المواهب من المبدعين والرياديين في المملكة العربية السعودية الذين لديهم أفكار للارتقاء بمستوى قطاع الطيران والفضاء على المستوى المحلي والعالمي.

وتم تطوير البرنامج لتشجيع المواهب السعودية على التفكير المبّدع والخّلاق والهامهم ضمن برنامج دعم وتأهيل يعزز من قدراتها على المنافسة التجارية وبالتالي الاستدامة في المستقبل.

وقال، رئيس إيرباص للطائرات التجارية في أفريقيا والشرق الأوسط، فؤاد عطار: يسرنا إطلاق الدورة الثانية من برنامج “انطلق” في المملكة لتمكين ودعم الشباب السعودي.

ويعتبر الابتكار في إيرباص المكون الأساسي لبُنية الشركة وثقافتها المؤسسية والمحرك الرئيسي لاستمرارية صناعة الطيران ولهذا فإننا نتطلع دائماً إلى الاستماع لمتطلبات شبابنا ودراستها لتعزيز سبل تطويرها”.

وأضاف عطار: “نحن ملتزمون بالعمل الجاد والوثيق مع جميع شركائنا في قطاع الطيران الذين يشاركونا رؤيتنا لتشجيع شبابنا على المضي قدماً لاتخاذ مسار الوظيفي في هذه الصناعة، كما يمثل البرنامج المنصة المثالية لأصحاب المشاريع المبتكرة لطرح أفكارهم وإعطائهم فرصة لتطبيقها”.

واختتم عطار: نتطلع إلى مساعدة الشباب الموهوبين في هذا البلد الطيب لتحويل أفكارهم الريادية على أرض الواقع.

وقال، الرئيس التنفيذي لشركة تقنية للطيران، اللواء علي الغامدي: إن أهمية الابتكار يعتبر جزء لا يتجزأ من تنويع اقتصاد المملكة العربية السعودية وذلك توافقا مع رؤية المملكة 2030.

كما اننا فخورون بشراكتنا الاستراتيجية مع حلفائنا لخلق بيئة اقتصادية لصناعة الطيران في المملكة العربية السعودية والتي تدعم نقل المعرفة التقنية وابتكاراتها. واننا نفتخر بنوعية المواهب السعودية التي تقدمت برنامج العام الماضي ونتطلع لتوجيه وصقل مهارات المتقدمين لبرنامج “انطلق” هذا العام والذي سيحقق تطلعات شابات وشباب الوطن.”

ومن جانبه قال مساعد المدير العام للاتصال المؤسسي في الخطوط الجوية العربية السعودية، المهندس عبد الرحمن الطيب: يسرنا أن نرحب بالدورة الثانية من برنامج “انطلق”. العديد من المفاهيم التي طرحت في برنامج العام الماضي تحمل إمكانات على إحداث تطورات هامة في قطاع صناعة الطيران، ونحن نتطلع إلى تلقي المزيد من الأفكار من الشباب الموهوبين في المملكة العربية السعودية “.

ويتضمن البرنامج عدة ندوات وورش عمل لمساعدة المتقدمين على صقل أفكارهم في التخصصات العلمية والتكنولوجية. وسيتلقى المتقدمون العشرة الأوائل جلسة إرشاد مدتها أسبوعان مع الخبراء والمهنيين في قطاعي الطيران والفضاء.

وسيدخل الفائزون الثلاثة في برنامج احتضان وتطوير أفكارهم مع شركاء البرنامج من روكويل كولينز وألتران وقطوف، لتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس كما وستقدم إيرباص الدعم من مقرها الرئيسي في فرنسا.

وأوضح، المدير التنفيذي لشركة روكويل كولينز في المملكة العربية السعودية، سيريل كوروليف: بأن روكويل كولينز تفخر بالمشاركة في برنامج “انطلق”، حيث سيتاح لنا فرصة للترحيب بالخريجين السعوديين الجدد لمساعدتنا على تنمية فريقنا الحالي تماشياً مع رؤية المملكة لعام 2030″.

وقال نائب رئيس مجموعة “إيروسباس ديفنز”، سيباستيان رينوارد: يسرنا أن نكون شريك حاضن للدورة الثانية من برنامج “انطلق”. وكشركة رائدة عالمياً في مجال الهندسة وخدمات البحث والتطوير، نحن حريصون على ابتكار منتجات وخدمات المستقبل.

وأضاف: يشكل دعم الشباب وتطويره جزءاً لا يتجزأ من التزامنا بتحويل القطاعات التي نعمل فيها، ونحن يسعدنا العمل مع الشباب الموهوبين في المملكة العربية السعودية لضمان أن أفكارهم تتلقى الدعم الذي يحتاجونه لنقلهم إلى المستوى التالي”.

وأفاد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي في قطوف، المهندس، محمد النابلسي: بأنه تماشيا مع أهداف رؤية 2030، تؤكد قطوف التي تعمل تحت مظلة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة توجهها في تعزيز اقتصاد ابداعي وتمهيد سبل تشجيع الشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة. نمجد بالتنوع والابتكار والتطوير المستدام، الذي كان الجوهر المثالي في كل مشروع وفعالية ومؤتمر يتم تنظيمه بكل فخر. دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة يأتي في المقدمة حيث أننا نفخر بالتعاون مع ذوي الخبرة والمهنة في مجال نقل المعرفة، تكنولوجيا الابتكار، وإجماليا في تطوير الاقتصاد مثل برنامج انطلق. مبادراتنا المتخصصة تسعى لتشجيع مشاركة الشباب في قطاعات الابتكار، خلق الوظائف، والاستقرار والتنويع للنشاطات الاقتصادية السعودية.”

وسيتم الإعلان عن أفضل ثلاثة متقدمين من الدورة الثانية من “انطلق” خلال الحفل الإختتامي الذي سيعقد في شهر يونيو 2018.

وستستضيف مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في الرياض حدث التكريم للأفكار الرائدة بحضور الشركاء الاستراتيجيين بالإضافة إلى شركاء البرنامج الذين ساهموا في إنجاحه مثل الملحقية الثقافية السعودية SACM وكلية الطيران الأسترالية في الرياض.

ويتماشى برنامج “انطلق” مع رؤية المملكة، لعام 2030 لتعزيز النمو المستدام لصناعة الطيران في المملكة من خلال تنمية وتسريع ريادة الأعمال في قطاع الطيران.

وتهدف رؤية 2030 أيضاً إلى توجيه تنمية الاقتصاد القائم على المعرفة المتنوعة عن طريق تمكين الشباب بالمهارات والفرص التي يحتاجون إليها يحتاجون ولا سيما في مجالات تكنولوجيا العلوم والهندسة والرياضيات.

يذكر أن إيرباص لديه تاريخ حافل في تدريب وتأهيل القدرات البشرية في المملكة العربية السعودية من خلال مبادرات وشراكات تهدف إلى اكتشاف طاقات الشباب الكامنة وتشجيعهم على السعى لدراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للإرتقاء بمستوى قطاع الطيران والفضاء على المستوى المحلي والعالمي.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...