تكريم مخترع مظلة مكة المكيفة

1041403.jpg
طباعة التعليقات

دبيالشرق

كرم المؤتمر العالمي الثالث للريادة والابتكار والتميز المهندس محمد حامد صائغ صاحب ومخترع مظلة مكة المكيفة بوسام الابتكار لعام 2017.

وتسلم الصائغ وسام الابتكار من، رئيس مجلس أمناء الهيئة العالمية لتبادل المعرفة، جيمس شانج، وذلك خلال افتتاح المؤتمر العالمي الثالث للريادة والابتكار والتميز، المقام بمدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة، وشمل التكريم قائمة من الشخصيات والأفراد والهيئات، تقديرا لما قدموه من انجازات في الريادة والابتكار والتميز.

ويأتي منح الصائغ للوسام تقديرا لابتكاره مظلة مكة المكيفة والتي ساهمت في التخفيف من أثار الحرارة الشديدة والإجهاد النفسي والبدني خصوصا عن حجاج بيت الله الحرام، كما أنها مناسبة للظروف المناخية الشديدة التي تشهدها معظم مناطق المملكة العربية السعودية خلال فصل الصيف، وهي قادرة على العمل بالبطاريات أو بالشاحن الكهربائي أو بالطاقة الشمسية.

وبعد التكريم توجه المهندس محمد صائغ بالشكر إلى الهيئة العالمية لتبادل المعرفة على التكريم، مؤكدا على أن الوسام يؤكد الدور الكبير والإنساني الذي لعبته المظلة حيث هيأت الراحة الكاملة والظروف المناسبة لحجاج بيت الله من أجل تأدية مناسكهم بيسر وسهولة، خصوصا وأنها قادرة على العمل لساعات طويلة في تلطيف الأجواء عن طريق رش الماء عبر مضخاتها ما جعلها خيار مثاليا لحجاج بيت الله الحرام وغيرهم.

وقال، شانج: تم تشكيل لجنة الترشيحات برئاسة، حمدان العويضي من المملكة العربية السعودية وعضوية مستشارين من السعودية والامارات وقامت اللجنة بترشيح عدد من الأفراد والهيئات وإعداد تقرير تبرز فيه مسببات الترشيح وأحقية التكريم وفقا لعدد من المعايير المعتمدة لكل فئة ولكنها جميعا تركز على تطبيق مفهوم التنمية المستدامة، ثم نقوم بالاختيار معتمدين على تاثير الفرد أو الهيئة على المجتمع لأننا نستهدف من التكريم إبراز الدور الريادي والانساني لتقديم نماذج في العمل المؤسسي والمجتمعي.

يذكر أن الوسام تمنحه الهيئة العالمية لتبادل المعرفة، وهي مؤسسة غير ربحية تأسست عام 2000 في الولايات المتحدة الأمريكية، وضم أكثر من 80 هيئة علمية وأكاديمية ومهنية من أكثر من 70 جامعة وكلية في مختلف أنحاء العالم، وتمنح الوسام وفق معايير تقيس الإسهام في التنمية المستدامة، إذ سبق لها تكريم شخصيات ومؤسسات في المملكة.