الخريصي لـ "الشرق": أوقفنا هدر 17% من استهلاك الطاقة في الجبيل الصناعية

الهيئة الملكية بالجبيل تنظم مؤتمر الجبيل لإدارة الطاقة

وهنا الخريصي يرد على أسئلة الزميل الزهراني ( الشرق )

طباعة التعليقات

الجبيل - محمد الزهراني

كشف مدير عام التشغيل والصيانة بالهيئة الملكية بالجبيل، المشرف العام على مؤتمر الجبيل لإدارة الطاقة المهندس سلطان  الحميدي الخريصي، أن إيقاف هدر استهلاك الطاقة في الجبيل الصناعية بمقدار 17% أي تخفيض 56 مليون كيلو واط بما يعادل 18 مليون ريال، وذلك بمايعادل 117 ألف برميل نفط و 34 مليون كيلو جرام من انبعاث ثاني أكسيد الكربون في المدينة في عام 2016 م . وقال الخريصي في تصريحات صحفية لــ “الشرق” إن الهيئة الملكية بالجبيل أطلقت برنامج لإدارة الطاقة في الجبيل الصناعية عام 2015 م واستطاع البرنامج الذي يهدف إلى تخفيض وترشيد استهلاك الطاقة في المدينة ككل إلى نتائج إيجابية، حيث استطعنا تخفيضه بمقدار 17% وهذا مايعادل 18 مليون ريال وهو رقم جيد حيث استهدف منذ انطلاقته أن يكون الحد الأدنى للترشيد 12% والأعلى 20% واستطعنا الوصول إلى 17 % وهو رقم جيد بالنسبة لنا ويحفزنا لمواصلة الترشيد في الاستهلاك من خلال الضبط والمتابعة والتطوير في العمل لنصل أخيرا إلى الحد الأمثل في استهلاك الطاقة على مستوى المدينة بشقيها المدني والصناعي”.
وتنظم الهيئة الملكية بالجبيل، مؤتمر الجبيل لإدارة الطاقة بتاريخ 17 ربيع الأول لمدة يومين وذلك بمركز الملك عبدالله الحضاري بمدبنة الجبيل الصناعية.
ويهدف هذا المؤتمر إلى تسليط الضوء على قواعد استخدامات الطاقة في المباني الخضراء ودور المدن الذكية في رفع كفاءة استخدام الطاقة.
ويقدم المؤتمر عددا من ورش العمل المتخصصة حيث تتناول ورشة العمل الأولى موضوع (أنظمة الطاقة في كود البناء) تقدمها رئيسة قسم التصميم الداخلي بكلية الجامعية بالجبيل الدكتورة رانيا بشير ، التي تتطرق من خلالها إلى مجموعة من الأنظمة والاشتراطات والمتطلبات للمباني الخضراء التي تساهم في ترشيد الطاقة والحفاظ عليها.
ويناقش الرئيس التنفيذي لـ Evolution Engineering Services طارق عبيد، في ورشة العمل الثانية عددا من المواضيع منها (التشغيل التجريبي لمباني الريادة في تصاميم الطاقة والتصاميم البيئية، وتقديم شرح حول فوائد التشغيل التجريبي الذي ينطوي على استهلاك منخفض للطاقة وتكاليف تشغيلية أقل وطلبات صيانة أقل من المقاول وتوثيق أفضل للمباني وإنتاجية أفضل للمستأجر والتأكد من عمل الأنظمة وفقاً للمتطلبات التصميمية.
من جهته يناقش نائب رئيس جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق (MEFMA) علي السويدي في ورشة العمل الثالثة موضوع (التحول إلى المدن الذكية، رؤية 2030) حيث سيقدم تعريف المدن الذكية، ودور منهج إدارة المنشآت بالمساعدة للتحول إلى المدن الذكية التي تحقق كفاءة استهلاك الطاقة على مستوى إدارة المدن.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...