مجلس علماء باكستان يحذر من محاولات إيران ومليشياتها الإرهابية لزعزعة استقرار المنطقة

7411
طباعة التعليقات

الرياضنواف الفهد

حذر مجلس علماء باكستان الدول الإسلامية والمجتمع الدولي من استمرار إيران ومليشياتها الإرهابية “حزب الله” و “الحوثيين” في تنفيذ مخطط زعزعة أمن واستقرار المنطقة.
جاء ذلك في القرارات التي تبناها المجلس في مؤتمر عقده في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب بعنوان (حل مشاكل العالم الإسلامي في ضوء سيرة خاتم الأنبياء)، والذي شارك فيه عدد من كبار العلماء والمفكرين والشخصيات السياسية والفكرية من جميع أنحاء باكستان، لمناقشة التحديات التي تواجهها الدول العربية والإسلامية وعلى رأسها التدخلات الخارجية والمؤامرات الإقليمية التي تصدرها إيران إلى دول المنطقة عبر التنظيمات الإرهابية.
وطالب المؤتمر المجتمع الدولي بأن يدرك الخطر الإيراني، والتعامل الحازم والرادع مع إيران ومليشياتها الإرهابية لتجنيب المنطقة والعالم التبعات الكارثية التي تدفع إيران باتجاهها.
وأكد رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ الدكتور طاهر محمود الأشرفي تأييد علماء باكستان لدعوة المملكة العربية السعودية بالوقوف في وجه إيران ومنعها من التدخل في شئون دولة المنطقة.
كما حث الدول الإسلامية على ممارسة الضغط على إيران لمنعها من دعم الإرهاب من خلال أدواتها التخريبية في عدد من الدول العربية.
وأشار إلى الثمن الذي يدفعه الشعب اليمني ولا زال جراء استمرار إيران في دعم أدواتها الانقلابية التخريبية ممثلة بمليشيا الحوثي، وتهريب الأسلحة إليها، وكذلك الحال في سوريا والعراق حيث تمارس مليشيات الحرس الثوري وحزب الله الإرهابية أبشع صور الإرهاب بحق المدنين الأبرياء.
ورحب المجلس بالبيان الختامي الصادر عن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، الذي عقد مؤخراً في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، وما تضمنه من موقف حازم تجاه تدخلات إيران السلبية واستمرارها في دعم المليشيا المتمردة المسلحة في لبنان والبحرين واليمن وغيرها.