مذكرة تفاهم بين "صدارة" و"الخليج إنتركيم"..

إنشاء مصنع إعادة تدوير المنتجات الثانوية

1041892.jpg
طباعة التعليقات

الجبيلالشرق

وقعت شركة صدارة للكيميائيات “صدارة” مذكرة تفاهم مع شركة “الخليج إنتركيم”، وهي شركة تكنولوجيا مقرها البحرين تركز على الابتكار في مجال إعادة تدوير المنتجات الثانوية الكيميائية منخفضة القيمة، لصالح مشروع تحسين قيمة المنتجات الثانوية.

وبموجب الاتفاقية، ستقوم “الخليج إنتركيم” بإنشاء محطة معالجة متكاملة في مُجمَّع “بلاسكيم” المُشترك بين “صدارة” والهيئة الملكية للجبيل وينبع والواقع في مدينة الجبيل الصناعية الثانية، لاستعادة الجزيئات القيِّمة في منتجات صدارة الثانوية التي يمكن تحويلها إلى مواد كيميائية نقية ومن ثم استخدامها في تصنيع مواد كيميائية متخصصة مثل مثبطات التآكل والمواد اللاصقة ومواد التشحيم وغيرها.

وحول الإعلان أفاد المهندس محمد العزاز، مدير تطوير الصناعات الكيميائية والتحويلية في “صدارة” أن اتفاقية التوريد يحمل العديد من المزايا والفوائد لـ”صدارة” وشركائها والقطاعات الصناعية على الصعيدين المحلي والإقليمي، حيث تمكننا من معالجة بعض منتجات صدارة الثانوية وتوطين الصناعة، والتي تعدّ عملية حيوية لشركة “صدارة” وللعديد من الشركات العاملة في مجال المواد الكيميائية في مُجمَّع “بلاسكيم” على حد سواء.

وأضاف العزَّاز أن الشركة ستستمر في البحث عن فرص أخرى لمعالجة المنتجات الثانوية الأخرى التي سيتم إنتاجها في مُجمَّع صدارة للكيميائيات.

وستقوم المحطة التي تعتبر الأولى من نوعها في مجال إعادة تدوير المنتجات الثانوية بخدمة الصناعات البتروكيميائية في الجبيل، وبالتالي تقوم بتوطين تقنيات متعددة للتعامل مع أنواع مختلفة من المنتجات الثانوية.

وسيخلق المشروع قيمة مضافة لشركة “صدارة” من خلال معالجة منتجاتها الثانوية منخفضة القيمة، فضلاً عن زيادة قيمة الصادرات، وخلق فرص عمل جديدة، والمساهمة في حماية البيئة من خلال تقليص النفايات وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

من جانبه صرح العضو المنتدب لشركة “الخليج إنتركيم”، برنارد فان دن وور: نحن نسعى دوماً لاستكشاف طرق جديدة ومبتكرة كي نستفيد من المنتجات الثانوية الكيميائية والنفايات قدر الإمكان، وذلك في سبيل خلق قيمة لشركائنا والحد من آثارها البيئية. وإن المشروع مع صدارة ذو أهمية بالغة بالنسبة لنا كونه فريداً من نوعه من حيث النهج والإمكانات.”

وأضاف فان دن وور أن الشركة سوف تتسلم أنوعاً مختلفة من تدفقات المنتجات العضوية الكيميائية الثانوية وتحوّلها من خلال عمليات إعادة التدوير المبتكرة إلى جزيئات كيميائية تامة الصُنع ذات تطبيقات سوقية متعددة، وسيتم توجيه بعض المنتجات لقطاع صناعة الكيميائيات الأساسية والأخرى لقطاع صناعة الكيميائيات المتخصصة.

يشار إلى أن شركة “الخليج إنتركيم” قامت بتطوير عمليات معالجة متقدّمة لإعادة تدوير المنتجات الثانوية وتدفقات النفايات لتكون منتجات كيميائية ذات قيِمة. وفضلاً عن قيمتها الاقتصادية، سيكون لحلول إعادة التدوير التي سيتم تنفيذها في المشروع أثر بيئي فوري أيضاً، حيث ستلقص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يقارب الـ 50.000 طن سنوياً.

ومن المتوقع أن يخلق المشروع كذلك 50 وظيفة عالية التخصص وتدعيم الصناعات التحويلية النامية والمتطورة في المملكة على المدى الطويل.

وعلى صعيد متصل، كشف العزّاز أن العديد من المستثمرين في مجمع “بلاسكيم” سينتهون من وضع الخطط الهندسية لمشاريعهم في مطلع العام المقبل على أن تنفذ أعمال الحفر الأولية في الربع الثالث من 2018.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...