“القط العسيري” يحقق إنجازاً جديداً للمملكة

1042478.jpg
طباعة التعليقات

أبهاواس

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” عن إدراج فن “القط العسيري ” (فن تزيين جدران المنازل في منطقة عسير) في القائمة التمثيلية الخاصة بالتراث الثقافي غير المادي لدى المنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثاني عشر للجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي في جزيرة “جيجو” في كوريا الجنوبية خلال الفترة 4 الى 9 ديسمبر الجاري، بحضور مندوب المملكة الدائم لدى “اليونسكو” الدكتور إبراهيم البلوي و مدير عام الجمعية السعودية للمحافظة على التراث عبدالرحمن العيدان و فريقي عمل الجمعية و المندوبية، حيث انتهت مناقشة الملف المقدم لـ”اليونسكو” بالموافقة على تسجيل عنصر “القط العسيري ” في القائمة التمثيلية الخاصة بالتراث الثقافي غير المادي لدى منظمة “اليونسكو”.

وباركت رئيسة مجلس إدارة الجمعية السعودية للمحافظة على التراث صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، للوطن الإنجاز الثقافي والتراثي الهام، مقدمة الشكر لشركاء الجمعية في تسجيل الملف لدى “اليونسكو” وهم المندوبية الدائمة للمملكة في” اليونسكو” ووزارة الثقافة و الإعلام و المجتمع المحلي العسيري، إضافة إلى فريق عمل #نحن تراثنا.

من جهته أوضح المندوب الدائم للملكة العربية السعودية لدى منظمة “اليونسكو” الدكتور ابراهيم البلوي، أن المندوبية عملت على الملف مع بارك لوطننا الغالي الإنجاز بتسجيل ملف القط العسيري ، لقد عملنا جمعية #نحن تراثنا ووزارة الثقافة و الإعلام إضافة إلى التنسيق مع الدول الأعضاء في “اليونسكو” لضمان تسجيل الملف.

بدوره أكد مدير عام الجمعية السعودية للمحافظة على التراث #نحن_تراثنا ” عبدالرحمن العيدان، فخر الجمعية بشراكتها المثمرة مع وزارة الثقافة والإعلام والمندوبية الدائمة لدى اليونسكو والمجتمعات المحلية في تسجيل ثلاث ملفات وطنية وهي “العرضة” و”المزمار” والآن “القط العسيري”، مقدماً شكره لهيئة السياحة والتراث الوطني وإمارة منطقة عسير على الدعم والمساندة و فريق عمل #نحن تراثنا، وإبراهيم مدير فرع الجمعية في منطقة عسير مسفر الألمعي.

يذكر أن الجمعية السعودية للمحافظة على التراث تتعاون مع وزارة الثقافة والإعلام لإعداد الملفات للتسجيل في لائحة التراث العالمي للتراث الثقافي غير المادي، وعملت الجمعية مع المجتمعات المحلية في جمع المادة وتوثيقها وتسجيل شهادات الممارسين ضمن دورها كمنظمة مجتمع مدني.