بمناسبة يوم الإعاقة العالمي..

6 الأف زائر لـ فعاليات " لهم معهم "

1042821.jpg
طباعة التعليقات

الدمامجابر اليحيوي

بحضور تجاوز ستة آلاف زائرا، اختتم مساء أمس الجمعة بمجمع الراشد التجاري بالخبر فعاليات اليوم العالمي للإعاقة.

واستمرت الفعالية لمدة يومين تحت عنوان “لهم معهم”، والذي نظمته جمعية فتاة الخليج ممثلة بمركز التعليم الخاص وبمشاركة كلا من جمعية أرفى للتصلب العصبي المتعدد، جمعية إيفاء، نادي الصم بالمنطقة الشرقية، إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية ممثلة بإدارة التربية الخاصة، جمعية سواعد، جمعية أسر التوحد، هيئة حقوق الإنسان، مركز الأمير نايف للعلاج الطبيعي، التأهيل الشامل، وحدة الخدمات المساندة بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مستشفى الظهران العام، وهيئة الهلال الأحمر بالإضافة إلى مبادرة هتاف.

وقالت مديرة مركز التعليم الخاص التابع لجمعية فتاة الخليج، منيرة العماري: لاقت فعالية اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، حضورا طيبا طيلة اليومين السابقين.

وأضافت العماري: خصصت الفترة الصباحية ليوم الخميس، للمدارس والمراكز المختصة في هذا المجال حيث استقبلت الفعالية ما يقارب 2000 طالب وطالبة، تعرفوا خلالها على الجهات المشاركة والأركان المصاحبة والبرامج التفاعلية المُعدّة لأبنائنا الطلاب والطالبات، بالإضافة إلى حضورهم للبرنامج الترفيهي على المسرح.

وتابعت منيرة: تجاوز حضور الفعالية الستة آلاف زائرا، نتمنى أن نكون وفقنا بتحقيق أهدافها التي تكمن في زيادة الوعي لدى المجتمع بحقوق المعاقين، وتفعيل الدور التوعوي والثقافي لدى فئات المجتمع المختلفة، وكذلك للتعريف بالبرامج التربوية والتأهيلية الخاصة بهم، وتبادل الأفكار والرؤى والتجارب والخبرات، واستعراض طرق وأساليب تطوير الشراكة بين المراكز الخدمية سعيا منا أن تتحد الجهود لتحقيق أفضل الخدمات للمستفيدين وهذا ما جعلناه نصب أعيننا عند التخطيط لهذه الفعالية وهو دعوة ومشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة بنفس المكان والزمان لتحقيق هذا الهدف.

1042823.jpg

وأوضحت العماري، أن الجمعيات والجهات المشاركة سجلت عددا من المستفيدين كانوا في طور البحث عن تلك الخدمات التي توفرها تلك الجهات، بالإضافة إلى عدد من الشراكات التي تم الاتفاق عليها مبدئيا بين المشاركين أنفسهم لتحقيق التكاملية بما يعود بالنفع إن شاء الله على المستفيدين بالمقام الأول.

واختتمت العماري حديثها قائلة: نشكر كل الجهات المشاركة والداعمة وكذلك أبنائي وبناتي المتطوعين والمتطوعات والذي يبلغ عددهم ٥٠ متطوعا ومتطوعة على ما قاموا به من عمل، سائلة المولى عز وجل أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم.

ولقد صاحب المعرض عدد من الأركان التي تقدم برامج ترفيهية هادفة تحرص على دمج الأطفال من ذوي الإعاقة مع أقرانهم، كما كان هناك مسرحا تفاعليا استطاع استقطاب الأسر وأطفالهم.

الجدير بالذكر أن الفعالية افتتحها في وقت سابق مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، عبدالرحمن بن فهد المقبل حيث زار أركان الجهات المشاركة وأثنى على الجهود المبذولة في خدمة المستفيدين داعيا الجميع في الاستمرار في تقديم الخدمة المميزة وتحقيق الشراكات بين الجمعيات التي تعود بالنفع على مستفيديها، وفِي ختام زيارته كرّم المقبل القائمين على الفعالية والجهات المشاركة والراعية.