خادم الحرمين يبحث مع ملك الأردن أحداث وتطورات المنطقة

طباعة التعليقات

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في قصره بالرياض أمس، جلسة مباحثات رسمية مع الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية. وتم خلال الجلسة بحث مجمل الأحداث والتطورات التي تشهدها المنطقة، خاصة التطورات المتصلة بموضوع القدس والتداعيات الخطيرة لقرار الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، الأمر الذي سيضفي مزيداً من التعقيد على النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ويؤثر على أمن واستقرار المنطقة. وجرى خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة تكثيف وتنسيق الجهود العربية والإسلامية والدولية لحماية الحقوق التاريخية والثابتة للشعب الفلسطيني في القدس، وأهمية إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة والمبادرة العربية للسلام. كما جرى استعراض العلاقات السعودية الأردنية في مختلف المجالات، والسبل الكفيلة لتطويرها، بالإضافة إلى تنسيق الجهود لمكافحة الإرهاب. وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل في قصره بالرياض، أمس، الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية. وفي بداية الاستقبال صافح ملك الأردن أصحاب السمو الأمراء، كما صافح خادم الحرمين الشريفين الوفد الرسمي المرافق لجلالته. وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريمًا لجلالة الملك عبدالله الثاني ومرافقيه. 

أقام مأدبة غداء تكريمًا له ومرافقيه

خادم الحرمين يبحث مع ملك الأردن أحداث وتطورات المنطقة

الرياضواس

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في قصره بالرياض أمس، جلسة مباحثات رسمية مع جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية.
وتم خلال الجلسة بحث مجمل الأحداث والتطورات التي تشهدها المنطقة، خاصة التطورات المتصلة بموضوع القدس والتداعيات الخطيرة لقرار الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، الأمر الذي سيضفي مزيداً من التعقيد على النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ويؤثر على أمن واستقرار المنطقة.
وجرى خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة تكثيف وتنسيق الجهود العربية والإسلامية والدولية لحماية الحقوق التاريخية والثابتة للشعب الفلسطيني في القدس، وأهمية إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية وفقاً للقرارات الدولية ذات الصلة والمبادرة العربية للسلام.
كما جرى استعراض العلاقات السعودية الأردنية في مختلف المجالات، والسبل الكفيلة لتطويرها، بالإضافة إلى تنسيق الجهود لمكافحة الإرهاب.
حضر جلسة المباحثات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان الوزير المرافق، و وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان.
فيما حضر من الجانب الأردني صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك جعفر حسان، ومعالي المستشار الخاص لجلالة الملك / علي الفزاع، ومعالي الممثل الشخصي لجلالة الملك المبعوث الخاص لدى المملكة العربية السعودية باسم عوض الله، والسفير الأردني لدى المملكة علي الكايد.

وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل في قصره بالرياض، أمس، الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية.
وفي بداية الاستقبال صافح ملك الأردن أصحاب السمو الأمراء، كما صافح خادم الحرمين الشريفين الوفد الرسمي المرافق لجلالته.
وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريمًا لجلالة الملك عبدالله الثاني ومرافقيه.
حضر الاستقبال والمأدبة صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الأمير تركي بن محمد بن سعود الكبير مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، وصاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز المستشار بوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار بالديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله المستشار بوزارة الخارجية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار بالديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الجوف، وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...