تدشين الأنظمة الإلكترونية بالمستشفى الجامعي

1043352.jpg
طباعة التعليقات

الخرجرائد العنزي

​افتتح مدير جامعة الأمير سطّام بن عبدالعزيز بالخرج، الدكتور عبد العزيز بن عبد الله الحامد  قسم الأشعة الجديد بالمستشفى الجامعي بمحافظة الخرج، وذلك خلال جولته على أقسام وعيادات المستشفى يرافقه وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الخضيري ووكيل الجامعة الدكتور عبدالله الجمعة.

وكان في استقباله والوفد المرافق له عميد كلية الطب والمشرف على المستشفى الجامعي الدكتور عبد الرحمن بن إبراهيم الذياب والمدير التنفيذي الدكتور ناصر بن محمد الدوسري ؛ حيث بدأ الحامد جولته في المستشفى بافتتاح قسم الأشعة الجديد والذي يضم ثلاثة أنواع من أجهزة الأشعة المختلفة والمتقدمة (الرنين المغناطيسي، الأشعة فوق الصوتية، أشعة الثدي، أشعة الكشف الفلوري التنظيري).

فقد تمّ تزويد قسم الأشعة الجديد بأجهزة حديثة ومتطورة منها جهاز الرنين المغناطيسي، من نوع فيليبس انجينا 1.5 تسلا، ذو القدرة الفائقة الوضوح الرقمي والسرعة في الأداء واستيعاب المواصفات الخاصة لبعض المرضى من ناحية الوزن أو محيط الجسم، مما يساعد الأطباء على الثقة في التشخيص.

وجهاز الأشعة الصوتية، من نوع فيليبس ايبك 7 للموجات الصوتية والذي يعد من أحدث الأجهزة في هذا المجال وتتمتع بسرعة وجودة عالية ونقاء في التصوير، كما يتميز بأمانه التام حيث يتمكن استخدامه في متابعة الحمل للمرأة دون أية أضرار.

ووحدة آشعة الثدي (المميموجرام) لفحص سرطان الثدي، والذي يتميز  بجودة عالية وتقنية متقدمة طبقا لأحدث معايير التشخيص المبكر لسرطان الثدي.

وجهاز جهاز الأشعة المقطعية متعددة الشرائح 128 شريحة (سيمنس) والذي يتميز بالإمكانيات العالية في التصوير لمختلف أجزاء الجسم مع النقاء العالي للمقاطع والسرعة الفائقة في إجراء مختلف الفحوصات الإشعاعية مع خفض معدلات الإشعاع لنسب لم تكن متوافرة في الأجهزة المماثلة قبل ذلك.

وجهاز جهاز فيليبس الرقمى (الديجيتال) للأشعة السينية الذي يتميز بالدقة في التصوير والسرعة فى معالجة الصور ونقلها عبر شبكات المعلومات وأرشفتها إلكترونيا.  

وجهاز التصوير المرئي الفلوروسكوبي لدراسة حركة الأعضاء الداخلية، وتعد الأجهزة من أحدث الأجهزة الطبية المعروفة في المجال التي تساعد على توفير بيئة التعلم المثالية لطلاب كلية الطب بالجامعة، وتوفر كذلك للمرضى الخدمة العلاجية المتميزة.

كما دشنّ الدكتور الحامد، نظام الملف الصحي الإلكتروني  HIS، لحفظ الملفات الصحية للمرضى إلكترونيا بشكل تفاعلي وآمن، والنظام الإلكتروني لأرشفة الصور الإشعاعية PACS وهو نظام الكتروني متكامل لأرشفة صور الأشعة.

ونظام إدارة معلومات الأشعة RIS، هو نظام الكتروني متكامل لإدارة ملفات ومعلومات قسم الأشعة، فهو يعمل كحلقة وصل بين النظام الصحي HIS ونظام ارشفة الصور PACS.

من جانبه عبر، الدكتور الحامد عن بالغ سروره لتوفير الإمكانيات بمستشفى جامعة سطام الجامعي، لتقديم خدمة مجتمعية وطبية متميزة وتعليم الطلاب على أحدث مستجدات العلم الحديث لتعزيز قدراتهم وصقل مهاراتهم

ثم تقدم الحامد بالشكر لله تعالى ثم للقيادة الرشيدة على ما توليه من اهتمام للجامعة، وللمدير التنفيذي للمستشفى وعميد كلية الطب، وفريق العمل معهما على جهدهم المبذول في استكمال البنية التحتية للمستشفى، والذي تُقطف ثماره اليوم.

مشيراً إلى الدور البارز لوكالة الجامعة على جهودها الملموسة، و لعمادة تقنية المعلومات على ما تقدمه للجامعة من برمجيات وخدمات تقنية تدعم مرحلة التحول الوطني وتحقق أهداف رؤية المملكة 2030م.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...