ينطلق اليوم.. ويستمر شهراً

خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الملك عبد العزيز للإبل

85648
طباعة التعليقات

الرياض – واس

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز «حفظه الله»، اليوم، إطلاق فعاليات مهرجان الملك عبد العزيز للابل في نسخته الثانية بالصياهد الجنوبية للدهناء، والذي ستتواصل فعالياته وبرامجه حتى الأول من شهر فبراير 2018م.
وقال المتحدث الرسمي للمهرجان سلطان البقمي: أنَّ أكثر من 24 فعالية ومبادرة، أُعدت بعناية، لتنفذ خلال فترة المهرجان صباحا ومساء، مبينا أنها تهدف لتأصيل تراث الإبل وتعزيزه في الثقافة السعودية والعربية والإسلامية، وتعزيز الجوانب الحضارية والوطنية.
وأضاف أن استعدادات كبيرة تمت خلال الفترة الماضية، وشملت عديدا من الجوانب التي من شأنها إنجاح المهرجان، واستقطاب أكبر قدر من الزوار، وذلك لتنوع الفعاليات التي راعت حاجة جميع الشرائح العمرية للرجال والنساء.
وأكد البقمي أن مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، يعتبر الأطول مدةً بين المهرجانات العالمية؛ إذ تستمر فعالياته ونشاطاته المتنوعة لأكثر من شهر كامل، مشيرا إلى أن المهرجان سيحقق نجاحات كبيرة في المجالات كافة، وبخاصة الجوانب الثقافية والاقتصادية التي تعود على المجتمع بالنفع.
وأشار الى أن مهرجان الملك عبد العزيز للإبل أن عملية تأصيل الموروث، ونشر الوطنية، وعكس العمق الحضاري للمملكة العربية السعودية، تحتاج إلى عديد من الفعاليات التي تستغرق زمنا، من أجل أن تؤتي ثمارها وأهدافها، وهذا ما تحرص عليه اللجنة المنظمة للمهرجان.
وأوضح أن المهرجان يهدف إلى توفير منظومة اقتصادية متكاملة من حيث المزاد والمستلزمات والصناعات المتعلقة بالإبل وتنمية عوائده للمجتمع، وتحقيق الريادة إقليميًّا وعالـميًّا، وأن يكون المهرجان أبرز ملتقى دولي عن الإبل، إضافة إلى توفير وجهة ثقافية وسياحية ورياضية وترفيهية واقتصادية عن الإبل وتراثها.
وقال تم تخصيص مواقع داخل المهرجان للأسر المنتجة للمشاركة بتقديم منتوجاتها اليدوية والحرفية التي تتناسب مع هوية المهرجان من أدوات تراثية تتعلق بالإبل واستخداماتها المختلفة، ومحنطات وجلديات.
وأشار الى أن المهرجان يقدم عدة مبادرات «تثقيفية واقتصادية وبيئية واجتماعية»، منها دعم الأسر المنتجة، مبينا أن موقع المهرجان في الصياهد الجنوبية للدهناء سيشهد حراكاً تجارياً كبيراً، في ظل ازدياد عدد الزوار من داخل وخارج المملكة .
وذكر أن السوق التراثي في المهرجان « السوق الداخلي « يتكون من 100 نقطة خُصصت للأسر المنتجة لعرض صناعاتها وتجهيزاتها الشعبية من منتوجات شعبية وكمالية وعطارة وكل لوازم الضيافة والطهي إلخ.
ودعا البقمي جميع شرائح المجتمع لزيارة المهرجان الذي يفتح أبوابه اعتبارً من 14/4/1439هـ الموافق 1/1/2018م، كما دعاهم إلى الاستمتاع بالمناشط الشعبية والثقافية التي يزخر بها المهرجان، إضافة إلى الأجواء التي تتمتع بها الصياهد الجنوبية للدهناء خلال تلك الفترة من العام.

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...