24 عَلَمًا للمملكة تُرفرف عاليًا في سماء صياهد الدهناء الجنوبية

40 حالة تباشرها فرقة بيطرية بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل خلال 6 ساعات

582
طباعة التعليقات

الرياض – الشرق

تمكنت الفرق البيطرية بمهرجان الملك عبد العزيز للإبل من مباشرة 40 حالة خلال الـ6 ساعات الماضية. وأوضح الدكتور ناصر الهذال تخصص جراحة أن فرقة بيطرية « عيادة متنقلة» بمهرجان الملك عبد العزيز للإبل متخصصة في الجراحة والباطنة، مجهزة بجميع المستلزمات الطبية، باشرت 40 حالة بين جراحة وباطنة تكللت جميعها ولله الحمد بالنجاح. وبين الدكتور ناصر أن من ضمن الحالات التي باشرتها الفرقة أجراء عمليتين جراحيتين لبكرتين استغرقت ساعتين، وخياطة جروح بأكثر من 14 غرزة، مشيراً إلى أن الفرق البيطرية المشاركة في المهرجان تعمل على فحص الإبل المشاركة، وتقديم الخدمات للمشاركين من خلال العيادات المتنقلة حسب ما تنص عليه إدارة مهرجان الملك عبد العزيز للإبل وفق اللوائح والأنظمة، كما أنه لا يقتصر دور الفرق البيطرية على الجانب البيطري فحسب بل الارشادي لمربي الإبل وتوعيتهم بالممارسات الصحيحة للتعامل مع الإبل وتجنب الممارسات الخاطئة.
من جهة ثانية، يرفرف في القرية الشعبية 24 عَلَمًا عاليًا خفاقًا موزعًا توزيعًا هندسيًّ بديعًا ترحيبًا بضيوف المهرجان الذين تتزايد أعدادهم كل يوميًّا.
وقد رسمتْ هذه الأعلام الخفاقة لوحة رائعة شكلت تحفة فنية تحكي روعة الحدث والمكان، ودلَّتْ على مكانة المملكة وسموها وتقديرها من الجميع، ولاسيما بعد أنْ أولتْ حكومة خادم الحرمين الشريفين اهتمامها الكبير والمتعاظم بالإبل التي تحتل مكانة خاصة في المجتمعات السعودية، فهي تمثل رابطًا مهمًّا في نفوس أبناء شبه الجزيرة العربية يربطهم بحياة البداوة التقليدية، وقد جَسَّدَ أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله – بإنشاء نادي للإبل اهتمامه بإنسان هذا الوطن، وتاريخه، وثقافته، وتراثه، ورعايته للمهتمين بهذا الموروث القيّم، وما يمثله من أهمية اقتصادية للقائمين عليه وللوطن بشكل عام.
وشكلتْ المجسمات الجاذبة للإبل التي تم وضعها على جوانب باحة القرية الشعبية رمزًا تجسيديًّا للمهرجان، ونالتْ استحسان الجمهور، فقد أبدى عدد كبير منهم إعجابه بهذه المجسمات، وحَكَوا عنها بأنَّ لها مدلولات كبيرة في عكس علاقة الإبل التاريخية ضاربة الجذور في المجتمع السعودي.
يُذكر أنَّ مهرجان الملك عبد العزيز للإبل يُعد من المهرجانات الثقافية الشعبية لمحبي التراث، والإبل، والشعر، ويستمر حتى الأول من فبراير القادم بفعاليات متنوعة لجميع الأعمار من مسابقات، وعروض تراثية، وأطعمة شعبية، وستبقى أبواب القرية الشعبية مشرعة للجمهور الكريم من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة العاشرة ليلًا، عدا يوم الجمعة حيث تفتح الأبواب من الساعة الثانية ظهرًا وحتى العاشرة ليلًا.

الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...