الفعاليات تنعش القطاع السياحي والترفيهي بالمنطقة الشرقية

برعاية أمير الشرقية تنطلق فعاليات سفاري بقيق غداً الخميس 

01
طباعة التعليقات

الدمام –  محمد خياط

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية انهت اللجنة المنظمة بمحافظة بقيق، وبالتعاون هيئة السياحة بالمنطقة و أمانة المنطقة ممثلة ببلديات بقيق وجوف بني هاجر وعين دار وشركة أرامكو السعودية وعدد من الجهات الحكومية بالمحافظة، استعداداتها لانطلاق فعاليات مهرجان “سفاري بقيق” في نسخته الثانية غداً الخميس الموافق الــ 24 من شهر ربيع الآخر الجاري، ، ويستمر لمدة 10 أيام ، وذلك على طريق بقيق ــ صلاصل بجوار جسر صلاصل.
وقال رئيس اللجنة محافظ بقيق الأستاذ محمد بن سعود المتحمي إنه تم الانتهاء من أعمال البنية التحتية اللازمة لانطلاق المهرجان في موعده، فضلاً عن اتخاذ كل الترتيبات والإجراءات اللازمة لإنجاح 55 فعالية بالمهرجان، وإظهارها بالشكل المناسب واللائق بها ، مبيناً أن اهتمام سمو أمير المنطقة الشرقية بإطلاق المهرجان في نسخته الثانية يؤكد على دعم سموه للمهرجان بشكل خاص والمهرجانات السياحية بشكل عام ، التي تعود بالنفع والفائدة على أبناء المجتمع من خلال مشاركة الأسر المنتجة والحرفيين وتفعيل الفعاليات التراثية الصحراوية.
وأشار المتحمي إلى أن هذا العام تم عمل مسرحي يختلف كلياً عن العام الماضي حيث تم التطوير على العمل بعمل صحراوي خاص جداً ، كما تم أضافة حي البادية وسوق الصحراء والطيران الشراعي عبر الصحراء وبطولة التقاط الأوتاد وواحة أصدقاء البيئة وخيمة الراوي وخيمة الآثار القديمة ، كما سيتم أطلاق عدد من المسابقات على المشاركين مثل مسابقة التصوير الفوتغرافي في الصحراء ومسابقة أفضل منتج يدوي من أعمال السدو ومسابقة الفن التشكيلي لحياة الصحراء ومسابقة قصاص الأثر ومسابقة أجمل خيمة صحراوية ومسابقة أجمل فلكور للفرق المشاركة واستعراض الخيل العربي الأصيل.
من جهته، توقع مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان أن المهرجان سيحقق كل الأهداف التي أنشئ من أجلها، وفي مقدمتها إنعاش القطاع السياحي والترفيهي في بقيق ، مبيناً بأن سفاري بقيق أصبح أحد المهرجانات الرئيسية، ليس في المحافظة، بل في المملكة.
وأشار المهندس البنيان إلى أن الهيئة العامة للسياحة ستقوم بدور رئيس في المهرجان، يتمثل في تأسيس رؤى المهرجان المتخصصة في التراث الصحراوي وحسب مقومات المنطقة، إلى جانب استغلال كافة الطاقات الكامنة في بقيق والهجر التابعة لها، لتحقيق المردود الاقتصادي والاجتماعي من وراء إقامة المهرجان من خلال الاهتمام بشباب محافظة بقيق من الجنسين، وكذلك الحرفيين والأسر المنتجة في المحافظة، فضلاً عن مشاركة أبناء المحافظة في اللجان العاملة بالمهرجان.
من جانبه أوضح رئيس بلدية بقيق المهندس فارس أل عريج أن أمانة المنطقة ممثلة ببلدية بقيق وجوف بني هاجر وعين دار أنهت أعمال تهيئة موقع المهرجان، الذي ستقام عليه الفعاليات، وتجهيزه بما يحتاج من آلات وأجهزة، مع توفير جميع الخدمات لزوار المهرجان ، مشيراً إلى أنه تم تخصيص هذا العام مسارات خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك لتسهيل حركة تنقلهم بين الفعاليات والأركان المختلفة، كما تم تشكيل فريق ميداني من جميع بلديات المحافظة، للتعاون بإبراز المهرجان بالشكل المناسب الذي يتماشى مع هوية المهرجان الصحراوي.

03