التزلج على الرمال من «هواية» الى «منتج سياحي» في رالي حائل

01
طباعة التعليقات

حائل – خالد الحامد

يعدّ الخروج للبر بغرض التنزه يوماً أو أكثر في الصحراء , عادة «أسبوعية» لأهالي حائل للتمتع بنقاء الأجواء , ويلجأ الكثيرين منهم للاستمتاع بالتزلج على رمال عروس الشمال , ما دفع القائمين على رالي حائل نيسان الدولي 2018م , الى تحويل هواية «الاسترخاء على الصحراء « الى حدث رياضي سنوي ضمن الفعاليات المصاحبة للرالي , تقدم خلاله حصص تدريبه للمبتدئين بهذه الرياضة وطرق استخدام الزلاجة دون مقابل ، وتعد منطقة حائل أول من أدخل هذه الرياضة ضمن الأجندة السياحية الخاصة بالمنطقة ، حيث نجحت اللجنة المنظمة للرالي في نقل هواية التزلج على الرمال من الطرق البدائية الغير آمنة إلى رياضة تمارس في أماكن مجهزة ومخصصه لممارستها.
وأوضح المشرف على فعالية التزلج على الرمال سلطان القبالي , أن هواية التزلج على الرمال تحظى بإقبال كبير في المنطقة ، من مختلف الأعمار ، وتعد احد الألعاب القديمة التي كانت ولازالت تُمارس على مرتفعات الكثبان الرملية ، مبيناً أنه تم تطوير هذه الهواية الى رياضة تم تنظيمها بشكل جديد وتقديمها كمنتج «سياحي» ، مشيرا إلى أنها وجدت استحسان وإقبال الأهالي والزوار وتم الاستعداد لها بشكل «موسع» يوازي حجم الإقبال عليها من خلال تجهيزات حديثة من بينها زلاجات من نوع «ساند بورد» أمريكية الصنع , موضحاً أن الفعالية تشهد حضور كبير من الزوار من داخل منطقة حائل وخارجها خصوصاً أنها فعالية تشهد مغامرة واستمتاع , لافتاً أنه تم تحديد موقع الفعالية بعناية ليتمكن ممارس رياضة التزلج من قطع مسافة أطول على ظهر زلاجته ، مع تدريب محبي هذه الرياضة على طريقة استخدام الزلاجات وقوانين اللعبة , مشدداً على أهمية دعم هذه الرياضة وتطويرها وعدم اقتصار الترويج لها في الفعاليات والمناسبات الكبيرة وضرورة العمل على توفير مواقع وأماكن خاصة له .

02

  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...