في خطوة لبيان أثر الحوادث التي يتسببون فيها على المصابين

مرور الخبر يلزم مخالفي الأنظمة المرورية بزيارة مصابي الحوادث بالخبر

طباعة التعليقات

01

الدمام – محمد فؤاد غنيم

بدأ مرور الخبر صباح امس بإحالة المخالفين للأنظمة المرورية من مرتكبي المخالفات التي تؤثر على السلامة العامة على الطرق بالخبر إلى زيارة مصابي الحوادث المرورية في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، حيث زار مجموعة من المخالفين عددا من المصابين المزمنين في المستشفى، بحضور مدير عام المستشفى الجامعي الدكتور محمد الشهراني ومدير مرور الخبر العقيد جهاد بن محمد المجحد و الرائد أمجد بن إبراهيم التويجري رئيس شعبة السير والمدير الطبي الدكتور ياسر الجهني و عادل القحطاني و سلمان الصبغ ممثلي قسم الخدمة الاجتماعية في المستشفى.
من جانبه ذكر الدكتور محمد الشهراني بأن هذه الخطوة أحد الخطوات المؤثرة على المخالف والذي بدوره يشاهد عن قرب الإصابات التي تعرض لها المنومين في المستشفى، ومنهم من تتفاوت مدة علاجهم إلى سنوات إثر حوادث مرورية لم يلتزموا فيها بقواعد السلامة المرورية الأمر الذي يؤثر إيجابا في تغيير سلوك مرتكبي هذه المخالفات خاصة فئة الشباب وزيادة الوعي المروري لديهم.
من جانبه اكد مدير مرور الخبر العقيد جهاد بن محمد المجحد بأن هذه الزيارة تأتي امتداداً للنتائج الإيجابية الملموسة ،والتي تحققت من خلال ما ابتدأت به إدارة مرور المنطقة الشرقية، حيث يجري التنسيق مع مستشفى الملك فهد الجامعي، و إدارة الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية حيال التوسع لإرسال عدد أكبر من المخالفين لمراكز إعادة التأهيل على مستوى كافة محافظات المنطقة الشرقية، و إدارة مرور المنطقة الشرقية وذلك حرصاً على حماية مستخدمي الطريق، وحماية للمخالفين أنفسهم من العودة لارتكاب المخالفات الخطرة، والتي قد تكون سبباً في وقوع العديد من الحوادث الجسيمة لا قدر الله، قائلا أنه ستكون هناك زيارات مقبلة للمستشفى مقدما شكره لإدارة المستشفى على تعاونها وسرعة الاستجابة.
وذكر المدير الطبي الدكتور ياسر الجهني بان المستشفى الجامعي استعد مبكرا لاستقبال المخالفين وتحديد الدور الذي يرقد فيه مصابي الحوادث المرورية، حيث تم عمل جولة لهم على كافة المرضى ومنهم من قدم لهم النصح ومنهم من كان في غيبوبة تامة، مما أصاب المخالفين بالذهول من الآثار المترتبة على المنومين ، مضيفا بأن الزيارة شملت مرضى منومين بفترات متفاوتة ومنهم من مكث في المستشفى أكثر من 1573 يوما وآخر 103 يوما و وغيرها الكثير من الحالات التي كان لها بالغ الأثر على المخالفين.
واختتم الدكتور الجهني بأن المستشفى الجامعي بالخبر حريص على كافة المرضى مهما كانت حالتهم وتقديم الرعاية والعناية الصحية التامة من خلال الفرق الطبية على مدار الساعة مقدماً النصح والإرشاد لكافة المخالفين على أهمية اتباع قواعد المرور والأنظمة مما يضمن سلامة الجميع متمنيا السلامة للجميع.
يذكر ان مرور المنطقة الشرقية بدأ مؤخراً بإحالة المخالفين الخطرين من مرتكبي المخالفات التي تؤثر على السلامة العامة إلى المستشفيات لزيارة مقعدي الحوادث من ذوي الإقامة الدائمة فيها حيث تم إلحاق ما يقارب 412 مخالف منذ بداية العام الحالي 1439 هـ إلى مركز إعادة التأهيل بمستشفى الظهران المركزي.

04

الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...