الجيش اليمني يتقدم شمال وغرب تعز.. ويدك أوكار الحوثي

طباعة التعليقات

الدمام – الشرق

حققت قوات الجيش اليمني، بإسناد من طيران التحالف العربي، أمس الأحد، تقدماً ميدانياً جديداً، بتحرير عدد من المواقع غرب وشمال مدينة تعز، في إطار العملية العسكرية الواسعة التي تم إطلاقها لاستكمال تحرير محافظة تعز ورفع الحصار المفروض عليها من ميليشيا الحوثي الانقلابية منذ ثلاثة أعوام.
وسيطر الجيش اليمني على تبة المنارة ونقيل الكراش وقرية العلافي وقرية الزعيف في منطقة شرف العنين بجبل حبشي المطلة على خط تعز الحديدة غرب البلاد.
كما تمكنت قوات الجيش، من السيطرة على قرية الجبيرية والصفراء والوصول إلى قرية الصراهم، المطلة على خط الرمادة، غرب تعز، بحسب ما ذكره المركز الإعلامي لقيادة محور تعز العسكري.
وشن الجيش اليمني، الأحد، هجوما عنيفا على مواقع مليشيات الحوثي في جبل الوعش شمال تعز، وتمكن من السيطرة على حي الشجرة وعدد من المواقع التي تعتبر أوكارا للميليشيات. وأكد مصدر ميداني أن هذا التقدم يشكل أهمية كبيرة في خطة الجيش اليمني لتحرير جبال الوعش الاستراتيجية.
وذكرت مصادر ميدانية، أن ميليشيات الحوثي الانقلابية، تكبدت خسائر بشرية ومادية فادحة خلال المواجهات وسط انهيار في صفوفها على وقع الضربات العنيفة من الجيش وطيران التحالف، وأفادت بأن المواجهات مع الميليشيا مستمرة وبوتيرة كبيرة في مختلف جبهات تعز.
وكان الجيش اليمني، أعلن منذ انطلاق العملية العسكرية في تعز عن تحرير مناطق واسعة وسط تقدم ميداني مستمر، بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، وتأكيدات بأن العملية مستمرة حتى تحقيق أهدافها بشكل كامل.
إلى ذلك، تمكن طيران التحالف من استهداف قائد كتيبة القوات الخاصة لميليشيات الحوثي الملقب بـ»أبو همام» قبالة مركز الخوبة في منطقة جازان السعودية.
وأفاد مراسل «العربية» بأن غرفة العمليات المشتركة للتحالف وعبر معلومات استخباراتية، رصدت موقع القيادي خلف أحد الجبال اليمنية الواقعة قبالة مركز الخوبة، ومعه عشرات العناصر، حاولوا التسلل نحو نقطة قريبة من الحدود السعودية، للتمركز فيها وتنفيذ هجوم على نقاط رقابة عسكرية سعودية.
إلا أن طيران التحالف تمكن من استهداف القيادي في موقعه مع عناصره.