التقى مستشار الأمن القومي الأفغاني

ولي العهد يرعى تخريج طلبة كلية الملك فيصل الجوية

07
طباعة التعليقات

07

الرياض – واس

05

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، أمس، تخريج الدفعة الـ 93 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية وذلك بمقر الكلية في الرياض.
ولدى وصول ولي العهد ، كان في استقباله صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن عبدالرحمن البنيان، وقائد القوات الجوية الملكية السعودية المكلف اللواء الطيار ركن محمد العتيبي، وقائد كلية الملك فيصل الجوية اللواء طيار ركن خالد اللعبون.
وفور وصول ولي العهد عزف السلام الملكي.
وفي بداية الحفل صافح سمو ولي العهد ، أصحاب السمو الأمراء .
و ألقى قائد الكلية اللواء طيار ركن خالد اللعبون كلمة رحب فيها بسمو ولي العهد في كلية الملك فيصل الجوية شاملاً برعايته – رعاه الله – حفل تخريج الدفعة الـ 93 من طلبة الكلية التي تشكل الرافد الرئيس لتزويد القوات الجوية الملكية السعودية بالكوادر المؤهلة من الضباط المتخصصين .
وقال : إنه في ظل قيادة حكيمة جاءت الإنجازات تباعاً، حيث أطلق العنان لمسيرة النمو والتطوير والبناء على الأصعدة والمستويات كافة وأضحت المشاريع الجبارة عنوان الحاضر ووعد المستقبل لهذا الوطن المعطاء ،فتبلورت بتوجيهاتكم مكونات الصناعة العسكرية التي تهدف لإعداد قوة مؤهلة بذاتها ،ومستقلة بأيدي أبنائها ،قوة تستطيع بإذن الله أن تدافع عن الوطن ، وأن تحمي حدوده وأجواءه ،ولتكون هذه الهيئة منصة مستدامة للصناعة والتطوير ،ولإنتاج وتقديم كل ما تحتاجه القوات المسلحة من العدة والعتاد، وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية .
وأكد اللواء اللعبون أن الخريجين من أبناء هذا الوطن ممن أنهوا برامجهم التعليمية والتدريبية ،أصبحوا جاهزين بإذن الله لأداء المهمة ،ولينضموا إلى إخوانهم الذين سبقوهم إلى ميادين الشرف والعزة.
وبين أن هذه الدفعة من الخريجين تضم مجموعة من الطلبة المبتعثين لدارسة الطيران وعلومه الذين تم ابتعاثهم للولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الأوربية المتقدمة في هذا المجال ،وذلك ضمن برنامج وزارة الدفاع للابتعاث ،ليسهموا مع بقية زملائهم في العمل والعطاء بمجد واتقان ، كما تضم هذه الدفعة أشقاء من مملكة البحرين ،ودولة الكويت اجتازوا برامج التدريب والدارسة ،بكفاءة واقتدار وكانوا نعم السفراء لبلادهم .
وسأل المولى العلي القدير أن يحفظ لنا قائد مسيرتنا ورائد نهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده الامين ،وأن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار.
من جهة ثانية التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في الرياض أمس مستشار الأمن القومي الأفغاني حنيف أثمر .
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات المشتركة وسبل تعزيزها وجهود البلدين في مكافحة الإرهاب .
حضر اللقاء معالي رئيس أمن الدولة عبدالعزيز الهويريني، ومعالي نائب رئيس الاستخبارات العامة الأستاذ أحمد عسيري، ومعالي مستشار الأمن الوطني الأستاذ محمد الغفيلي، وسفير أفغانستان لدى المملكة جلال كريم .

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...