الخميس : يبدع في الرسم على الرمل في بيت حائل بالجنادرية 32

04
طباعة التعليقات

حائل –  خالد الحامد

في مجال نادر، قليلون محترفوه، صعب الاتقان ويحتاج الكثير من الموهبة، يرتبط ببيئة المملكة العربية السعودية ويقتبس منها مكوناته، إنه فن الكتابة و الرسم بالرمل.
وفي جناح الادارة العامة للتعليم بمنطقة حائل المشاركة في بيت حائل بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 32 ، يشارك المشرف التربوي مساعد مدير مكتب بقعاء صالح محمد الخميس، قد يكون من القلائل الذين تميزوا في هذا الفن في السعودية ، وقدم عروضا أمام الجمهور في كثير من المناسبات، يقول: «اللوحة التي تكتب بالرمل لا مجال لتعديلها أو تصحيحها بل يجب انجازها دفعة واحدة ودون أخطاء وهنا تكمن الصعوبة»، ويضيف، «أجمل ما في فن الرسم بالرمال حين يستطيع الفنان أن يوصل رسالته بطريقة إبداعية مبتكرة».
الفكرة هنا هي أن صالح الخميس ، يستعين بطاولة ذات سطح زجاجي يسكب عليها الرمال ليرسم او يكتب، كما يبدع في استخدام يديه بخفه لتحويل الرمال على السطح الزجاجي من تلال إلى لوحة فنية ، فيما يتابع الجمهور كل ذلك عبر كاميرا فيديو مثبتة فوق الطاولة تنقل ما يجري إلى شاشة عرض كبيرة.
وما يبدو غريبا في فن الرسم بالرمل هو أن الفنان يستخدم حفنة من الرمال ليرسم بها لوحات فنية رائعة، وكثير من اللوحات الجميلة ليست أكثر من مجرد حفنة من الرمال على لوح زجاجي، مضاء بمصابيح من الأسفل! لكن المدهش في فن الرسم بالرمال ليس في صوره الثابتة التي تبدو عادية بعض الشيء، ولكن في قدرة فنانيه على صناعة عروض متحركة مبهرة.

0506

  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...