إبتكار وبناء قنوات تواصل غير تقليدية تربط السوق التونسي بالجمهور المستهدف في الخليج

إطلاق أول منصة سياحية عقارية رقمية بين تونس والخليج

01
طباعة التعليقات

في إطار تنمية وتطوير العلاقات السياحية والعقارية المشتركة بين الخليج وتونس لما بينهما من قواسم مشتركة على مختلف الأصعدة الثقافية والسياحية والاجتماعية والاستثمارية، وعلي هامش المؤتمر الدولي للسفر والسياحة بجدة، تم في الأمس الإعلان عن إنشاء أول منصة رقمية تحت اسم ”Y&D Tunisia“ بحضور القنصل العام لجمهوريّة تونس بجدّة السيد / سامي السعيدي، والأستاذ/ فهمي الحوكي مدير المصالح المشتركة بوزارة السياحة التونسية، والأستاذ/ شكري شراد مسؤول الاسواق العربية بالديوان الوطني التونسي للسياحة، وذلك لتكون منبراً لتبادل الثقافات والخبرات على الصعيد السياحي والاستثماري والثقافي لتلعب دور حلقة الوصل والتواصل بين كل من السيّاح و المستثمرين الخليجيين ودولة تونس الشقيقة، وتهدف المنصة في جوهرها إلى تقديم أفضل الحلول والخيارات في عالم السياحة والاستثمار عبر شراكات استراتيجية مع الجهات والمؤسسات الخليجية ونظيراتها التونسية.
وبهذه المناسبة عبّر مسئول الأسواق العربية بالديوان الوطني التونسي للسياحة السيد/ شكري شرّاد عن سعادته بإنشاء هذه المنصة تحت مظلة وإشراف ”واي آن دي للعقار والاستثمار“ بخبرتها العريضة التي من شأنها الربط بين اهتمامات أشقاءنا بالخليج العربي وما يمكن لدولة تونس أن تقدمه في هذا السياق، الأمر الذي يعزز العلاقات المشتركة ويوفر العديد من الخيارات الاستثمارية والسياحية لكلا الطرفين. وأضاف شرّاد: ”وتعتبر هذه المبادرة بمثابة ترجمة فعلية تماشياً مع توجّهاتنا الحالية نحو التحول الرقمي والتواصل الاجتماعي، الأمر الذي يتوازى أيضاً مع توجهات المملكة العربية السعودية والخليج نحو الدفع بالعملية التنموية والتحول الرقمي على كافة الأصعدة.“
وفي سياق متصل صرّح الرئيس التنفيذي لـ واي آن دي للعقار والاستثمار السيد يونس عنايت ”تنبع هذه الرؤية والجهود المبذولة من منطلق إدراكنا للكم الكبير من الفرص التي يمكن طرحها من خلال هذه المنصة بين الخليج وتونس، حيث تعتبر هذه المنصة هي الأولى من نوعها في تطبيق التحول الرقمي بما يخدم العملية التنموية للطرفين.“ واستطرد بقوله ”سوف نسعى جاهدين مع مؤسسات القطاعين العام والخاص في تونس لتكون هذه المنصة الاختيار الأول للمستثمر والسائح عن طريق تسخير خبراتنا وإمكانياتنا لبلوغ الأهداف المشتركة المبنيّة على أسس راسية من الدراسات والأبحاث.“
تجدر الإشارة إلى إحراز المملكة العربية السعودية تقدّماً ملحوظًا في مؤشر الأمم المتحدة للحكومات الإلكترونية، حيث انتقلت من المركز (90) في عام 2004 لتحتل المركز (36) في عام 2014، إذ ساهم إطلاق وتفعيل الخدمات الإلكترونية في تقدّم هذا المؤشر. وعلى الجانب التونسي سيساهم التحول الرقمي بالمؤسسات التونسية بين عامي 2018 و 2021 في تطوير متوسط النمو السنوي من 1,57 بالمائة إلى 2,31 بالمائة طبقاً لدراسة أجراها المعهد العربي لرؤساء المؤسسات.
ومن الجدير بالذكر أن المنصة سيتم إنشائها عبر شراكات سعودية شقيقة بين كلٍ من مجموعة المعرفة والتفاعل @KEngagement والمتخصصة في تقديم الحلول الرقمية وتمتلك ٩ حسابات مؤثرة على شبكات التواصل الاجتماعي يتابعها ٧ مليون متابع من كافة دول الخليج العربي. وكذلك وكالة الشباب والحيوية للدعاية والإعلان @ydhub والمتخصصة في دراسة مشاكل وعقبات الشركات والمنظمات وتحويلها إلى فرص باستخدام استراتيجيات وحلول التسويق والتواصل والمبيعات وتنفيذها بهدف بناء السمعة والرفع من القيمة الإسمية.

  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...