بمشاركة الحكم عمر المهنا والممثل فارس الخالدي والمدرب أحمد الدحيم

مؤسسة الأمير محمد بن فهد ترسم «بسمة حياة» على وجوه أطفال السرطان

طباعة التعليقات

الدمام – محمد خياط

رسم برنامج ” بسمة حياة ” احدى مبادرات مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية ، البهجة على وجوه أطفال مرضى السرطان، في قسم الأورام بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ، لتقديم الدعم المعنوي لهم، وإدخال الفرحة إلى قلوبهم، وبث روح الأمل بالشفاء لديهم، وذلك انطلاقاً من أهداف المبادرة ، واحتفاء بيوم الطفل العالمي للسرطان.
وتضمنت الزيارة فقرات ترفيهية لإدخال الفرحة في نفوس الأطفال، وتشجيعهم على مواجهة المرض بكل إرادة، وتوزيع الهدايا والالعاب عليهم .
ومن ناحيته، أوضح المشرف على برنامج” بسمة حياة ” الاستاذ صالح الشمراني أن “مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية من خلال برنامج بسمة حياه حريصة على زيارة الاطفال المصابين في مواقعهم انطلاقا من اهداف البرنامج والتي من ابرزها الاهتمام بالجوانب الترفيهية وقد حرصت وللمرة الثانية على التوالي ، على اداخل البهجة والسرور في نفوس الاطفال المصابين بمرض السرطان والمنومين في المستشفى ، وتقديم الدعم المعنوي لهم وبث روح الأمل بالشفاء لديهم ، حيث أن مثل هذه الزيارات يكون لھا مردود نفسي إيجابي على صحة الأطفال المصابين بالسرطان .
وأضاف الشمراني أن “مبادرة برنامج بسمة حياة من أهم المبادرات المحلية التي تقدم خدمات لهذه الفئة وأسرهم”، موضحاً أن “البرنامج يندرج ضمن استراتيجية المؤسسة، ومبادراتها ؛ بهدف رعاية مرضى السرطان من الأطفال من خلال طرح برامج وخدمات اجتماعية متكاملة، تهدف إلى تثقيفهم وتوعيتهم وتثقيف وتوعية أسرهم بتداعيات المرض وطرق مواجهته، بالإضافة إلى برامج ترفيهية مصاحبة”.
وتقدم الشمراني بجزيل الشكر لإدارة مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام وجميع العاملين في قسم الاورام على ما يقدمونه لهذه الفئه من الاطفال وكذلك الشكر موصول للمتطوعين الذين شاركونا في الزيارة كل من الحكم الدولي عمر المهنا ، والممثل السعودي فارس الخالدي ، والكابتن أحمد الدحيم ، ولاعب المنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصة فارس القروي ، الذين حضروا ، ورسموا البهجة على وجوه أطفال مرضى السرطان .